أليتيا

ثلاثة من الصور الأقدم للمسيح

Photo by DeAgostini/Getty Images
ITALY - CIRCA 2002: The Good Shepherd, fresco, Catacomb of Callixtus, Rome. Italy, 3rd century AD. (Photo by DeAgostini/Getty Images)
مشاركة
روما/ أليتيا (aleteia.org/ar)  من روما الى جبل سناء، الأيقونات المسيحية التي ترقى الى القرون الأولى متنوعة الى حد كبير جداً!
على الرغم من أن الأناجيل الأربعة لا تصف يسوع بالتفصيل، إلا ان التقليد المسيحي استند منذ البدايات الى أيقونات مختلفة فاعترفت المسيحية في هذه الصور بعنصر ثقافي ولاهوتي ووسيلة لنشر البشرى السارة. أردنا أن نشارككم بثلاث أقدم صور قدمت شهادات مختلفة بتقليدها وفنها.

١صورة تكفيرية على الجدار
قد تكون هذه الصورة الأقدم في العالم عن المسيح وقد لا تكون صورة عبادة بل فقط رسم على حائط في روما يسخر من المسيحيين كما من يسوع. نرى فيها شخص واقف أمام المصلوب مع رأس حمار. وكان الصلب عقاباً مخصص لأسوأ الجرائم (حتى القرن الرابع، عندما لغت المسيحية هذه الممارسة).

٢ الراعي الصالح
إن صورة الراعي الصالح ناتجة عن الثقافة الإغريقية. تُعتبر هذه الصورة الفريدة للموسكوفورو تحفةً أساسية من الفن الإغريقي ترقى الى العام ٥٧٠ قبل المسيح ونفذها فنان لم تُكشف عن هويته. بقي هذا النموذج حياً في العالم القديم واستخدم لتمثيل المسيح، الراعي الصالح. ونجد هذه الصورة في سراديب الموتى من سان كاليستو، في روما.

٣ضابط الكل
إنه ضابط الكل أي من له سلطة على كل شيء. وتمثل هذه الصورة الصورة الأقدم للمسيح الضابط الكل وهي محفوظة في دير القديس كاترينا في جبل سيناء في مصر وهو من أقدم الأديرة في العالم الذي يبقى مفتوحاً. كما ويضم هذا الدير المكتبة الأقدم في العالم.

العودة الى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً