Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الخميس 26 نوفمبر
home iconمواضيع عميقة
line break icon

ما ستقرأونه يوجع القلوب...أخيرا وصل اللاجئون المسيحيون الى روما...الرجاء القراءة قبل التعليق

© Antoine Mekary / ALETEIA

أليتيا - تم النشر في 11/05/16

روما/ أليتيا (aleteia.org). –  وجبة طعام للاجئين، واللاجئون هم الطهاة! يملؤون الصحون من الأرز والدجاج واللحوم والصلطة والحمص والخبز العربي… إضافة الى لمسة إيطالية!!! “الباستا”.

البعض من الطهاة يرتدون الحجاب، وصلوا الى روما في منتصف أبريل، جاؤوا مع البابا!!! واليوم ها هم يخدمون ويقدمون الطعام للقادمين الجدد من سوريا، والذين وصلوا للتو الى إيطاليا وهم الآن ضيوف في مركز سان ايجيديو، حيث نزل أيضا لاجئو اليونان. “العائلات التي كانت هنا قبلنا حضروا لنا الطعام واهتموا بنا، ونحن نقوم بالمثل” تقول وفاء… موسيقى وتصفيق في استقبال القادمين ومعظمهم من المسيحيين.

profughi one
© Antoine Mekary / ALETEIA
© Antoine Mekary / ALETEIA

بلغ عدد القادمين الى سان ايجيديو 30 شخصاً  من بين 101 وصلوا الى إيطاليا والبعض توجهوا الى أماكن أخرى لاستقبالهم.

profughi2
© Antoine Mekary / ALETEIA
© Antoine Mekary / ALETEIA

تراهم بلباسهم وكأنهم ذاهبين الى وليمة، هؤلاء ليسوا بفقراء… ولكن الحرب لا ترحم، كانوا يعيشون حياة كريمة، وها هم لاجئون!!!

من بينهم رجل ، هو الأكبر سنا في المجموعة، يرتدي اللباس الكامل البنطال والجاكيت والكرافات. وصل مع زوجته، وابنه وابنته وزوج ابنته… كان مكانه على رأس الطاولة خلال الوليمة!

profughi 3
© Antoine Mekary / ALETEIA
© Antoine Mekary / ALETEIA

أغلبية القادمين من المسيحيين، وهم يعبّرون عن فخرهم بكونهم مسيحيين. سيدة تحمل المسبحة حول عنقها، المسبحة تحت قميصها ولكنها تريد أن يراها الجميع فتخرجها ليعرف من يراها أنها مسيحية. وعندما تحمل المسبحة في يدها تظهر على شفتيها ابتسامة وتلمع عيناها… وتقول بفرح:  “أقوى وأعز ما ليدينا هو الإيمان”!!!

profugi 5
© Antoine Mekary / ALETEIA
© Antoine Mekary / ALETEIA

علامات الألم بالطبع بادية، ولكن من تألم حمل هذه العلامات بكرامة. مستقبل مجهول ولكن لا تزال الكرامة صامدة… ابن يقف الى جانب والده الذي بترت ساقاه، والزوجة فقدت واحدة من يديها ولكن الابتسامة على وجهها لا تفارقها…

profughi 6
© Antoine Mekary / ALETEIA
© Antoine Mekary / ALETEIA

مياس، عمره 32 سنة وهو طاه، وهرب الى لبنان عام 2014. بعد بضعة أشهر تبعه شقيقه ومن ثم والداه مباشرة قبل إقفال الحدود. أتوا من الحسكة… ومن الصعب عليهم التفكير بالعودة بعد ما فعله داعش فيها. يلبس في يده خاتما، إنه مخطوب… خطيبته كانت تدرس في السويد، ولكن مع الحرب لم تستطع العودة ولم يرها منذ فترة طويلة ويأمل أن يعودا معا.

لاجىء آخر يخبر ما حدث معهم في حلب!!! أشهر من دون كهرباء وماء، ومن دون تدفئة… تضاعف سعر الخبز 20 مرة. الجميع رحل, تهدم منزلهم، “ولم يبق حجر على حجر”. هل يعودون يوما؟ هنا السؤال!

تنهار الدموع وهو يرينا على هاتفه صورا عما حصل… أصعب ما يريد فعله هو طلب المساعدة: “نحن نثق بالرب، ونشع أنفسنا بين يديه ونشكره على نجاتنا وعلى سلامتنا. أنا لا أؤمن بالحظ، أنا أؤمن بالله”!

معلومة مهمة للبعض: سانت ايجيدو هي الجمعية التي تعمل مع البابا والفاتيكان لمساعدة اللاجئين.

العودة الى الصفحة الرئيسية

Tags:
أليتيا
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Top 10
غيتا مارون
ما تفسير "من ضربك على خدّك الأيمن، فأدر له ال...
أليتيا
في ظل المآسي المخيّمة على لبنان... صلاة يرفعه...
AVANESYAN
أنجيليس كونديمير
صوت تشيلو يصدح في احدى الكنائس الأرمنيّة المد...
MAN IN HOSPITAL
المونسنيور فادي بو شبل
إذا كنتَ تُعاني من مرضٍ مستعصٍ… ردّد هذه الصل...
غيتا مارون
أمثولة شديدة الأهميّة أعطانا إيّاها مار شربل
TIVOLI
ماريا باولا داوود
على أرضيّة بعض الكنائس في روما رموز سريّة
زيلدا كالدويل
رائد الفضاء الذي جال الفضاء مع الإفخارستيا
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً