أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

Aleteia

نصب شخص “مريم أم المبدعين الفنانين والإعلاميين” في دير سيدة النجاة في جبيل واعلان 2 أيار عيدا سنويا بعد رسالة مجهولة وصلت الى الراهبة!

Share

إضغط هنا لبدء العرض

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar) لأنّ مريم هي أم المبدع الاول، انطلقت فكرة تكريس تمثال “مريم أم المبدعين الفنانين والإعلاميين” ولترجمة الفكرة على أرض الواقع اختير شهر أيار كونه الشهر المخصّص لتكريمها. من صاحب الفكرة وأين جرى تنفيذها وما الهدف من ذلك؟ أسئلة نجيب عنها في سياق هذا التقرير!

“مريم أم المبدعين” فكرة الأخت ناي خوري من “الراهبات اللبنانيات المارونيات” التي تقول:”من الاساس كرّست دعوتي على نيّة الفنانين والممثّلين والمنتجين والمخرجين وأبناء المسرح والموسيقى ويوميّا نتشارك بفكرة روحيّة عبر خدمة الواتسآب عن اصلاح الوسط الفنّي وفي أحد الايام وصلتني رسالة خطيّة من أحد المبدعين الذين تصلهم الفكرة اليوميّة يقول فيها انه يرغب بتكريس شخص لمريم العذراء على اسم أم المبدعين ولم يكشف عن اسمه وسألني ما اذا كنا نوافق على الفكرة”.

وتضيف الأخت خوري:”بعد أن تباحثنا في الأمر في دير سيّدة النجاة في حبوب – جبيل في لبنان قررنا ان نجسّد الفكرة عندنا وجهّزنا المكان حيث سينصب الشخص وحضّرنا للاحتفال ووجّهنا الدعوات بشكل عام لاننا لا نعلم من أرسل الرسالة على ان يكون الثاني من أيار من كل عام عيدا سنويّا لأم المبدعين الفنيين والاعلاميين “.

أمّا الهدف من التكريس فهو كما تقول الأخت ناي ان يكون المبدعون تحت حماية العذراء التي هي أم المبدع الأول، أم الله وأم يسوع المسيح الذي حدّثنا واعطانا تعاليمه عبر القصص والأمثال .

صلاة التكريس احتفل بها الأب فادي تابت وكان فيها قراءات اسلاميّة مسيحيّة خاصّة بمريم العذراء وكلمات عدة لممثلين ومخرجين واعلاميين وشعراء وسط حضور أخوات دار العناية الذي يعنى بالعجزة والمرضى، وحشد من الطلاب المبدعين.

الفنان جمال حمدان الذي سجّل الانجيل المقدس بصوته سابقا مرتين، تحدّث عن مباركة مريم في القرآن الكريم وقال: “في يوم مريم العذراء “ام المبدعين” ارجو ان يشع نورها في قلوبنا سلاما وحبا، في زمن البغض والقتل والتوحش، وأرجو ان تأخذ بأيدينا في عصر النهب والجنون باسم الدين”.
أضاف: “لقد احرقوا المساجد ودمروا الكنائس والأديرة، لقد نبشوا القبور وكسروا الصلبان وتفننوا في قتل الانسان الذي خلقه الله على صورته، فيا مريم العذراء يا أم الجميع، نتمسك برعايتك من أجل البشرية جمعاء”.
الممثل أسعد رشدان القى قصيدة باسم الممثلين من وحي المناسبة فيما شكر نجم الكوميديا جورج خباز خلال القاء جزء من مسرحيته “رفقا” تزامنا مع اسبوع الآلام، “الاخت ناي خوري على اللقاء والشكر ايضا للاخوات على فتح ابواب الدير امامنا فليزيدكم الله خيرا وبركة وشفاعة من العذرا ويا رب تبقى حامية لبنان”.
الفنان التشكيلي بول سليمان قال:”بعد اليوم لن نستجدي دولة او وطنا ليساعدنا، تعلمنا منذ الصغر ماذا يمكن ان نعمل لوطننا وليس ما يقدم لنا الوطن، اقول للفنانين والاعلاميين علينا ركب القطار لننتج لنفسنا بنفسنا ونحن مع بعضنا نشكل دولة ووطنا ” والقى الشاعر والممثل سليم علاء الدين قصيدة للسيدة مريم العذراء بلغة الشعر المحكي وهي قصيدة من وحي مناسبة تكريس سيدة “ام المبدعين”، بعنوان “هالصوت اللي سامعو تراتيل قالت قصيدة طالعة من تيابها يمكن لمريم قاعد يغني الجليل”.
وهكذا عندما يجمع الإبداع بالخدمة، يزداد الفن رسالة وتزداد الخدمة إبداعا، وتشكل الاثنتان معا رسالة انسانية إبداعية تساهم في بناء مجتمع راق، وتكونان معا حجر اساس في وطن نسيت دولته مسؤوليتها تجاه شعبه وفي بلد، سفراؤه للعالم، هم مبدعوه، فنانوه، أبناء الفن والدراما والمسرح والموسيقى، أصحاب الأصوات الجميلة، شاربو مياه جباله، ومستنشقو نفس أرزه، رفعوا إسمه بين الدول سفراء حملوا لبناننا إلى الأمم، بلد أصبحت سلطته الأولى الإعلام والصحافة على حد ما قالت رئيسة دير سيدة النجاة الأم جورجيت أنطون!

 


العودة الى الصفحة الرئيسية

Newsletter
Get Aleteia delivered to your inbox. Subscribe here.