أليتيا

هنا لا أستطيع رؤية النور إلا أن الصباح سيكسر قيود الليل

مشاركة

he rose again

الترنيمة: قام مجدداً

المؤدي: مشروع الأمسية وأندريا توماس

اقتباس من الترنيمة: هنا لا أستطيع رؤية النور إلا أن الصباح سيكسر قيود الليل

سيرة ذاتية مختصرة

الاسم: مشروع الأمسية وأندريا توماس

إن مشروع الأمسية مشروع تعاون فريد من نوعه يجمع بين فنانين كاثوليك وموسيقيين ومخرجين بمن فيهم أندريا توماس وجون فينش وكيفين تيري ودان جونسون. انتجوا معاً مجموعة مؤلفة من ٧ ترنيمات وفيديوهات تدعونا لاختبار طريقة جديدة للصلاة خلال فترة الصوم الكبير والفصح والعنصرة.

الموقع الالكتروني: http://thevigilproject.com/

كلمات الترنيمة – بقلم اندريا توماس –

لماذا تبدو النهاية على هذا الشكل

يلتقي ابن اللّه الموت

ولما يبدو الموت انتصار؟

لقد قام من جديد

قام من جديد

لا يمكن للموت ان يحجزه

لقد قام من جديد

قام من جديد

قام من جديد

قام من جديد

حمل الانتصار

وقام من جديد

في الظلمة منكسر، لا أزال صامداً

ابحث عن يدك

هنا لا أستطيع رؤية النور

إلا أن الصباح سيكسر قيود الظلمات

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً