أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

Aleteia

خاص وبالفيديو: اشتباكات واضرام نار في مخيم اللاجئين الذي زاره البابا فرنسيس…الأفغان يتظاهرون والسوريون يحمون الشرطة والموظفين

Share

روما / أليتيا (aleteia.org/ar) –افادت مصادر لاليتيا عن اندلاع أعمال شغب في مخيم للاجئين في جزيرة ليسبوس اليونانية يوم الثلاثاء، و قامت الشرطة بإطلاق الغاز المسيل للدموع. و تفيد التقارير بأن العديد من اللاجئين و المهاجرين  أصيبوا بجروح.  تصاعد الدخان الأسود الكثيف في السماء بعد إشعال اللاجئين النار في صناديق المهملات داخل المخيم بالقرب من قرية موريا، على بعد بضعة أميال من ميناء ميتيليني في الجزيرة.

و قالت الشرطة اليونانية إن المشكلة بدأت في أحد الأجنحة حيث يحتجز القاصرين الأفغان، و قال المتحدث باسم الشرطة:”إن شرطة مكافحة الشغب تجري عملية داخل و خارج المخيم في الوقت الحالي”. و أفادت تقارير أخرى على وسائل التواصل الاجتماعي بأن اللاجئين الأفغان سيطرزا لوقت قليل على المخيم و هتفوا “حرية، حرية”.

و قال لاجئون من داخل المخيم أن الاشتباكات بدأت بعدما قام شرطي يوناني بصفع أو ضرب قاصر بحسب الأخبار المتداولة، وحدث هذا أثناء زيارة قام بها يانيس موزالاس وزير الهجرة اليوناني إلى المخيم يرافقه وزير هولندي.

يتم الإبقاء على أكثر من 4000 لاجئ و مهاجر، بينهم نساء و أطفال في المخيم الذي تحيط به الأسلاك الشائكة و تحرسه الشرطة و الجنود اليونانيون. و هم من بين أكثر من 50000 مهاجر و لاجئ تقطعت بهم السبل في اليونان بعد أن أغلقت جارتها الشمالية مقدونيا حدودها في آذار، بعد أن اتخذت دول البلقان إجراءات مماثلة.

وتعاظم الإحباط في الأسابيع السابقة، و بدأ العنف في جزر بحر إيجة مثل ليسبوس و خيوس و ايدوميني على الحدود اليونانية مع مقدونيا، حيث أطلقت الشرطة المقدونية الرصاص المطاطي و القنابل الصوتية على اللاجئين الذين يحاولون تسلق السياج الحدودي.

وبموجب الاتفاق الذي وقِّع بين الاتحاد الأوروبي و تركيا، فإن اللاجئين و المهاجرين الذين وصلوا إلى الجزر اليونانية بعد 20 آذار سيتم ترحيلهم إلى تركيا. ومن المفترض أن يردع هذا الاتفاق اللاجئين من القيام بالرحلة التي تكون مميتة أغلب الأحيان، في القوارب من الساحل التركي إلى الجزر في شرق بحر إيجة، لكن هذا الاتفاق لاقى الكثير من الانتقادات من قبل المنظمات الإنسانية بأنه غير أخلاقي و غير قانوني.

وخلال عملية الشغب التي قام بها اللاجئون الافغان، وفي انتظار الدعم الامني للشرطة من خارج المخيم، قام اللاجئون السوريون باقامة حاجز بشري حمى الشرطة والموظفين التابعين لبرنامج مساعدة اللاجئين.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Newsletter
Get Aleteia delivered to your inbox. Subscribe here.