أخبار حياتية لزوادتك اليومية
تسجل في نشرة أليتيا! أفضل مقالاتنا يومياً ومجاناً
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

انا بامن#بالصداقة…

Public domain
مشاركة
بيروت / أليتيا (aleteia.org/ar) – كل الناس بتترافق بس مش كل الناس بتتصادق…شي مرة فكرت من وين جاي كلمة صديق؟بيقولو الصديق عند الضيق …مش مهم مين رافقك… المهم مين كان صادق معك و مشي معك بصدق و كرمال هدف واحد…ما خانك،حبّك…ما تركك وقت الضيق،كمل معك…كان عيونك وقت يلي عميت…كان فكرك وقت يلي ما كنت عم تعرف ايا طريق تروح…كان حكيك وقت يلي ما كنت تعرف تركب كلماتك…بتعيش حياتك وانت خايف تخسرو…خايف تقوم شي نهار وما تلاقي حدّك…بس لازم تعرف انو قد ما بعدت المسافات بين بعض هو رح يضل حدك بي روحو… قصتكن بلشت بي لعبة او حتى يمكن بي مشكل…بس المهم انو ما تركتو بعض… قدي حلو تكون صادق بحياتك… والصداقة هي شهادة للصدق… حافظ عليا كرميل تحافظ على طريق حياتك
فكر بصديق بحبك متل ما انت
فكر بصديق بيصغي الك
فكر بصديق بيفديك بدمو
فكر بصديق برافقك بكل حياتك
فكر بصديق امين و وفي
فكر بصديق ما بيتغيّر
هالصديق حقيقة موجود و حاضر
هالصديق قريب منك و لو انت بعيد عنو
هالصديق الحقيقي هوي يسوع
آمن بيسوع الصديق
آمن بيسوع البي و الخي و العيلة الحلوة
امن بيسوع الإم الإخت الحب السلام
آمن بيسوع و رافق بإسمو كل الصفاة الحلوة
لتشوف الجمال و تكتشف الحقيقة
حقيقة الصداقة الأبدية
حقيقة الصداقة اللي بتبلش عالأرض
و بتتجوهر بالسما
صداقة بدون شروط صداقة حب
وشوف كل شخص حواليك و فكر انو يسوع حطو بدربك كون وفي و حب اللي حواليك و خلي صداقتك بالناس تكون صداقة ابدية

العودة إلى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.