Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الثلاثاء 24 نوفمبر
home iconمواضيع عميقة
line break icon

لن تصدّقوا على ماذا استند العلماء لمعرفة كيف عبر هنيبعل جبال الألب

claude05alleva / Pixabay ©

DANIEL R. ESPARZA - تم النشر في 18/04/16

روما / أليتيا (aleteia.org/ar) – أخيراً، وبعد مرور أكثر من ألفي عام تمكّن الخبراء من كشف لغز عبور هنيبعل جبال الألب المغطاة بالثّلوج برفقة نحو ثلاثين ألف جندي وسبعة وثلاثين فيلا حربياً.

وكان هنيبعل قد أتى بالفيلة من قرطاج ظنّاً منه أنها ستُرعب الإيطاليين الذين لم يروا حيوانات ضخمة ومتوحشة كهذه من قبل.

في عام 218 قبل الميلاد خَطّط هنيبعل الهجوم على روما من الجّهة الشّمالية بهدف مفاجأة الإيطاليين الذين توقعوا أن يشنّ عدوهم هجومه من الجهة الجنوبية عابراً بالتّالي البحر المتوسط.

إلّا أن خطّة هنيبعل في عبور جبال الألب للوصول الى روما واجهت مشكلة كبيرة حيث قضى البرد القارس والرّطوبة العالية على الكثير من الجنود وعلى كل الفيلية باستثناء واحدٍ فقط  قبل الوصول الى روما.

مجموعة من الخبراء في علم الأحياء الدّقيقة في جامعة بلفاست شمال إيرلندا كشفت اخيراً عن الطّريق التي سلكها هنيبعل مع جنوده لعبور جبال الألب.

الخبراء إستندوا الى طبقة من براز الحيوانات العابرة مع هنيبعل وُجدت على عمق أربعين سنتيمتراً من سطح الأرض.

هذه الطّبقة كشفت أن هنيبعل إعتمد طريقاً تتميّز بأنّها على مسافة واحدة تقريباً من فرنسا وتورينو.

البرد القارص وتكدّس الثّلوج كانا كفيلين لحفظ براز الحيوانات التي استقدمها هنيبعل للمشاركة في حملته.

وفي النّهاية لم يخطئ من قال إن “قمامة” أحدهم هي بمثابة كنز لدى آخر!

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Tags:
روما
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
غيتا مارون
الطفلة ماريتا رعيدي: الربّ يسوع استجاب صلواتي...
I media
دانيال، الشابة اللبنانيّة التي لبّت نداء البا...
MAN IN HOSPITAL
المونسنيور فادي بو شبل
إذا كنتَ تُعاني من مرضٍ مستعصٍ… ردّد هذه الصل...
غيتا مارون
هل يجوز أن تُزَيَّن شجرة الميلاد بالكمامات وا...
غيتا مارون
أمثولة شديدة الأهميّة أعطانا إيّاها مار شربل
غيتا مارون
إلى كل الحزانى والمتألمين… ارفعوا هذه الصلاة ...
SAINT CHARBEL,CANDLE
ريتا الخوري
مار شربل يطبع بإصبعه علامةَ الصليب في البيت ا...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً