أخبار حياتية لزوادتك اليومية
ابدأ يومك بمقالات من أليتيا! تسجل في النشرة
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

قلنسوة البابا في المزاد العلني!!! بكم ستباع؟ ومن المستفيد من رعيها؟

subastas.catawiki.es
مشاركة
الفاتيكان/ أليتيا (aleteia.org/ar)  القلنسوة البابوية هي القبعة المصنوعة من الحرير الأبيض والتي يعتمرها الأحبار العظام لتغطية رؤوسهم، وهذه ليست المرة الأولى التي تُساعد قلنسوة فرنسيس الأشخاص الأكثر احتياجاً.

ففي سنة 2014، تحدث صحافي إيطالي من برنامج Le lene عن تقليد قديم يقول أنه إذا قام شخص ما بشراء قلنسوة بيضاء من متجر الخياطة البابوي وقدمها له خلال مقابلة بابوية، فإن البابا بنفسه سيبادلها بتلك التي يعتمرها.

وهذا ما حصل فعلاً عندما بادل البابا فرنسيس قلنسوته بقلنسوة المراسل. فالتقطت عدسات الكاميرا هذه المبادرة التي تُرجمت بعمل تضامني، لأن البرنامج التلفزيوني المعروف قرر عرض القلنسوة البابوية في المزاد العلني لجمع الأموال من أجل منظمة تكافح وفيات الأطفال في جمهورية الكونغو الديمقراطية.

وفي 24 أبريل، ستعرض وكالة المزادات العلنية كاتاويكي القلنسوة البابوية بهدف تسليم العائدات للمنظمة غير الحكومية “أنقذ قلب طفل”.

بدأت وكالة كاتاويكي للمزادات على الإنترنت بمزاد خيري يمكن فيه المزايدة على قلنسوة أصلية للبابا فرنسيس. وستحصل من خلاله منظمة “أنقذ قلب طفل” على قسم من العائدات، وفقاً لما قالته دار المزادات العلنية على الإنترنت التي تقدّر أن المزادات قد تصل إلى 35000 يورو. ومن الممكن المزايدة حتى 24 أبريل.

هكذا إذاً، ستخصص الأرباح المحققة في المزاد للمنظمة غير الحكومية المذكورة آنفاً والتي تعنى بإنقاذ أكبر عدد من الأطفال المصابين بأمراض القلب في البلدان السائرة في طور النمو.

وفقاً لكاتاويكي، قدمت بفضل المنظمة غير الحكومية علاجات طبية كالأدوية والنقل والمساكن الضرورية حتى الشفاء التام لأكثر من 4000 طفل في 50 بلداً.

من جهته، أكد فريديريك جايمس، الخبير في كاتاويكي والمكلف بالإشراف على هذا المزاد العلني، أن أغراض الأحبار العظام تثير “اهتماماً كبيراً لدى المتعبدين والمتاحف”. “المثال على ذلك هو المزاد العلني الذي عرض خلاله جهاز الآيباد الخاص بالبابا فرنسيس الذي بيع بحوالي 30000 يورو في الأوروغواي”.

في تلك المناسبة، عُرض في المزاد جهاز إلكتروني منحه البابا فرنسيس للكاهن الأوروغواياني غونزالو إميليوس خلال زيارة أجراها إلى الفاتيكان. ونتجت عن عائدات ذلك المزاد مؤسسةٌ تربوية كاثوليكية تقع في بايساندو في شمال غرب الأوروغواي.

العودة الى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.