Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الخميس 03 ديسمبر
home iconروحانية
line break icon

قديس اليوم: تذكار سابا الشهيد

السنكسار الماروني - تم النشر في 15/04/16

كان سابا من أمّة الغطط الاشرار. ومنذ صباه، اعتنق الايمان المسيحي ورغب في الفضيلة سالكاً طريق الكمال الانجيلي. كان سريع الطاعة، متواضعاً فصيح اللسان، شجاعاً، لا يهاب أعداء الدين. وكان الغُطط يكرهون المسيحيّين ويضطهدونهم ويلزمونهم بأكل الذبائح المقدمة للاوثان. فحملت الغيرة هذا القديس على أن يصيح علانية: ان كل من يأكل من تلك الذبائح لا يُعد مسيحياً. فانصاع لكلامه كثيرون من المسيحيين. واستمروا ثابتين على ايمانهم صابرين على أشد العذابات.

ولما استؤنف الاضطهاد وأتى الحكام الى قرية سابا يسألون هل فيها مسيحيّون، وقف سابا أمامهم مجاهراً بكل شجاعة: انه مسيحي. فأمروه بأن يأكل من ذبائح الاوثان. فأبى بكل جرأة. حينئذ شدوا وثاقه. وأوسعوه اهانات وجراحاً. وهو ثابت على ايمانه، فحملوه الى النهر حيث خنقوه وطرحوه في الماء. فنال اكليل الشهادة في 12 نيسان سنة 372.

وفي هذا اليوم ايضاً: تذكار البابا سوتيروس

ولد هذا البابا في مدينة فوندي في ايطاليا. وصار خلفاً للبابا انيساتوس سنة 166. لقد دبر هذا البابا الكنيسة والكرسي الرسولي بكل غيرة وقداسة وامتاز بمحبته للفقراء والمصابين، ولم يكن يضن بمال ينفقه عليهم. وقد توفي شهيداً عام 174. صلاته معنا. آمين.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Tags:
السنكسار المارونيقديس اليوم
Top 10
إيزابيل كوستوريي
صلاة تحقّق المعجزات كتبها بادري بيو وطلب من ا...
ishtartv
مطران عراقي يتشجع ويطلب من ترامب ما لم يطلبه ...
SAINT CHARBEL,CANDLE
أليتيا
صلاة بشفاعة القديس شربل تحقّق المعجزات
أليتيا
صلاة القديسة ريتا في الشدائد و الأمور المستحي...
الاب إدواد ماك مايل
هل القبلة بين الحبيبين خطيئة؟ هل من تّصرفات ...
bible
فيليب كوسلوسكي
٥ آيات من الكتاب المقدس لطلب الشفاء من اللّه
أليتيا العربية
عادات وتقاليد في المغرب
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً