أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

Aleteia

“هذِهِ مَشِيئَةُ مَنْ أَرْسَلَنِي..”

© Michal / CC
https://www.flickr.com/photos/miqul/447432278
Share

الأربعاء الثالث من زمن القيامة

قَالَ الْجَمْعُ لَِيَسُوع: «يَا سَيِّد، أَعْطِنَا هذَا الخُبْزَ كُلَّ حَين».
قَالَ لَهُم يَسُوع: «أَنَا هُوَ خُبْزُ الحَيَاة. مَنْ يَأْتِي إِليَّ فَلَنْ يَجُوع، ومَنْ يُؤْمِنُ بِي فَلَنْ يَعْطَشَ أَبَدًا.
لكِنِّي قُلْتُ لَكُم: إِنَّكُم رَأَيْتُمُونِي، ولا تُؤْمِنُون.
كُلُّ مَنْ يُعْطِينِي إِيَّاهُ الآبُ يَأْتِي إِليَّ، ومَنْ يَأْتِي إِليَّ فَلَنْ أَطْرُدَهُ خَارِجًا،
لأَنِّي قَدْ نَزَلْتُ مِنَ السَّمَاء، لا لأَعْمَلَ مَشِيئَتِي، بَلْ مَشِيئَةَ مَنْ أَرْسَلَنِي.
وهذِهِ مَشِيئَةُ مَنْ أَرْسَلَنِي، أَلاَّ أَفْقِدَ أَحَدًا مِنَ الَّذينَ أَعْطَانِي إيَّاهُم، بَلْ أَنْ أُقِيمَهُ في اليَومِ الأَخِير.
أَجَل، هذِهِ مَشِيئَةُ أَبِي، أَنَّ كُلَّ مَنْ يُشَاهِدُ الٱبْنَ ويُؤْمِنُ بِهِ، يَنَالُ حَيَاةً أَبَدِيَّة، وأَنَا أُقِيمُهُ في اليَومِ الأَخِير».

التأمل: “هذِهِ مَشِيئَةُ مَنْ أَرْسَلَنِي..”
– أن “نقدم أجسادنا ذبيحة حية مرضية عند الرب .. أن نغير شكلنا بتجديد أذهاننا لنختبر ما هي إرادة الله، الصالحة المرضية الكاملة..”(رومية ١٢ / ١ – ٢).
– أن “نقدم أعيننا وآذاننا، أيدينا وأقدامنا، حياتنا الخاصة والعامة – الاجتماعية للرب.(رومية ٦ / ١٣).
– أن ” نقدم شهواتنا للرب، وأن نجعل جوعنا اليه وحده، وليس لأحد سواه..”(١ يوحنا ٢ / ١٥)
– أن “نضع خططتنا المستقبلية بين يديّ الرب لكي نتأكد من أنها تتوافق مع خططه ومشروعه لحياتنا”(متى ٦ / ٣٣).
– أن “نقدم أصدقاءنا ومعارفنا وزملائنا للرب، وأن لا ننسج علاقات الا مع الأشخاص الذين يرغبون بالرب”(يعقوب ٤/ ٤).
– أن “نضع آلام الماضي وجميع متاعبه وجميع مشاكلنا الحالية بين يدي الرب”(تكوين ٤١ /٥١).
– أن “نمارس أقصى درجات ضبط النفس عن طريق الاجتهاد في العمل”(١ تسا ٤/ ١١).
– ‫أن ” نسلك طريقَ العَدلِ، أن نتكلم كلامَ الاستِقامةِ، أن نرفض مكاسِبَ الظُّلمِ، ان ننفض أيدينا مِنَ الرَّشوةِ، ونغلق آذانَنا عَنْ خبَرِ الجريمةِ، ونغمض أعيُنَنا عَنْ رُؤيَةِ الشَّرِّ..”( أشعيا ٣٣ / ١٥ – ١٦)‬
– ‫ان الذين يعملون “مشيئة الرب فَهُم يَسكُنون في الأعالي وحِماهُم مَعاقِلُ النُّسورِ. ويكونُ خبزُهُم مَرزوقاً، وماؤُهُم مكفولٌ” (أشعيا ٣٣ / ١٧)‬
– ‫نهار مبارك ‬

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Aleteia's Top 10
  1. Most Read
Newsletter
Get Aleteia delivered to your inbox. Subscribe here.