لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

كيف وصلت قدم المجدلية الى روما؟

Ma. Paola Daud
مشاركة
روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) من بين الأسرار الكثيرة المختبئة في روما، ذخيرة خاصة جداً نجدها في كنيسة القديس يوحنا فيورانتيني وهي كناية عن بقايا عظام قدم القديسة مريم المجدلية.
كيف وصلت قدم المجدلية الى روما؟ علينا بالعودة الى التاريخ لفهم ذلك.

في العام ٨٨٦، طلب الإمبراطور البيزنطي ليو السادس نقل جسدها الى القسطنطينية. وسلّم، ملك أورشليم الجسد الى ملك فرنسا بعد سنوات وأُخذ من الجسد قبل وصوله الى وجهته وفي روما تحديداً القدم فوُضعت في كنيسة موجودة عند مدخل جسر القديس أنجيلو.

وهكذا، أصبح القدم الذخيرة الأخيرة الواجب زيارتها قبل زيارة ضريح القديس بولس.

ومع الوقت، غلف النسيان هذه الذخيرة الموضوعة في قفص من ذهب الى حين نقلها الى كنيسة القديس يوحنا المعمدان في فيورنتيني بعد مسيرة رسمية.

ونجد في هذه الكنيسة أيضاً ثروات مسيحية أخرى ومنها أعمال لبيرنيني ومايكل أنجلو وديلا بورتا وبوروميني.

كما ونجد في الكنيسة الصورة الأولى في روما للرحمة الإلهية ولذلك تفتح الكنيسة أبوابها لفترات أطول خلال سنة الرحمة هذه.

العودة الى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.