أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

Aleteia

ردا على الهجمات ضد الكنيسة المارونية في لبنان: “لتخرس و تخرج جميع الشياطين إلى قطيع الخنازير حيث مكانها”

© public domain
Share

روما/ أليتيا  (aleteia.org/ar). – كلام صعب الفهم و التصديق، لكنّ الشيطان يستعمل جميع الوسائل المُتاحة لتمزيق جسد المسيح السرّي أي الكنيسة. عندما نقرأ هذه الهجمات المستمرة على الكنيسة و رجالاتها لا يمكننا إلا التوقف عند الأهداف المرجوة لهكذا إعلام. الهدف واضح وضوح الإنجيل “أُضرب الرأس تتبدد الخراف”.

إذا كان من يكتب يعي أو لا يعي نتائج مقالاته، و إذا كان من يُسّرب أخباراً تؤذي الكنيسة و صورتها يعي ماذا يفعل أو لا ، النتيجة واحدة و هي زيادة تمزيق هيكل السفينة المُبحرة في بحر هذا العالم المظلم.

لم يتوقف عمل الشيطان في هذا العالم و هو يستمر يشتكي ولكنه ليس مثل الاول فشكايته فقدت قوتها وايضا فقد صك الدَين لأن المسيح دفعه بالكامل فهو يشتكي قولا ولكن لا يملك سلطان. يشتكي الشيطان على كنيسة الله بكل ما أُوتي من قوة و وسائل، يشتكي أمام الله، يُشكك أبناء اللهً؛ يُزعزع كل من يستمع إلى حِيله و أضاليله متوسلاً غرق السفينة التي تحمل أحباء الله.

الشيطان يعرف جيداً أن حلول الروح القدس في العنصرة طرد جميع جنوده المُحيطة بالرسل و التي كانت تبتغي تكبيلهم و تثبيتم في مخاوفهم. هو يعرف أن مُسكّن العاصفة بكلمة من فمه هو قائد السفينة أمس و اليوم و إلى الأبد. لكنه يتحايل على من لم يضعوا رجائهم كاملاً بمخلّصهم علّه يُسقطهم فيُسلمون أنفسهم بثلاثين من الفضة.

لا شك أن شكواه باطلة و لا شك أن أبواب الجحيم لن تقوى على الكنيسة ، لكّن هذه الحرب تُربح فقط بالتواضع و معرفة الذات و الصلاة من أجل أن نبلغ ملء قامة المسيح و نعمل على أن نُنقي أنفسنا من كل ما لا يُشبه المسيح.

كنيستي أمي أحبها و لو زاد التجعّد  في وجهها نتيجة ثقل سنين الجهاد… لتخرس و تخرج جميع الشياطين إلى قطيع الخنازير حيث مكانها.

العودة الى الصفحة الرئيسية

 

Newsletter
Get Aleteia delivered to your inbox. Subscribe here.