Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
السبت 31 أكتوبر
home iconالكنيسة
line break icon

البابا في إرشاده الرسولي يشدد على ضرورة التحضير بصورة أفضل للزواج

vetonethemi / Pixabay ©

أليتيا - تم النشر في 09/04/16

روما / أليتيا (aleteia.org/ar) – “شرعة” جديدة للعقود القادمة تغطي مختلف المواضيع التي جرى التطرق إليها خلال السينودسَين حول العائلة: من أهمية الحياة الجنسية (على اعتبارها هدية رائعة من اللّه) الى فصلَين حول أساس الحب بين الزوجَين. فالعائلة “اساس لا يستطيع المجتمع التخلي عنه”. وتقدم الوثيقة أيضاً المشورة حول تعليم الأطفال.

9 فصول و264 صفحة، أراد البابا فرنسيس ان يختتم من خلالها النقاش الذي دار في سينودسَي العائلة. يستند الفصل الأول الى الآيات الإنجيلية أما الثاني فيصف واقع الحال ليتحدث الثالث عن دعوة العائلة. ويركز كل من الفصل الرابع والخامس على المحبة بين الزوجَين أما السادس فيسلط الضوء على الآفاق الرعوية والسابع على تعليم الأطفال. أما الفصل الثامن، والذي من المرجح أن يكون محور أبرز النقاشات، فيتطرق الى اعادة ادماج المطلقين المتزوجين ثانيةً.

محبة كبار السن:

“علينا أن نعيد احياء الشعور المشترك بالامتنان والتقدير والاستقبال ما يُشعر كبار السن انهم جزء حي من الجماعة.” ويشير فرنسيس الى ان الاهتمام بكبار السن يحدث فرقاً كبيراً في المجتمع.

ويتمحور الفصل السادس من الارشاد الرسولي حول الجوانب الرعوية:

يطلب فرنسيس جهود تبشيرية وتعليم مسيحي داخل العائلة إضافةً الى تحوّل في عمل الكنيسة الإرسالي أي عدم الاكتفاء بنشر رسالة نظرية لا علاقة لها بمشاكل الناس الحقيقية. وعلى الرعاية الرعوية للعائلات ان توضح ان إنجيل العائلة يستجيب لأعمق توقعات الانسان. وتشدد الوثيقة على الحاجة الى تدريب متعدد المجالات للإكليريكيين من أجل تزويدهم بما يلزم للتعامل مع المشاكل التي تواجه العائلة اليوم.

التحضير للزواج:

وهناك تركيز أيضاً على التحضير بصورة أفضل للزواج وعلى ضرورة بذل كل الجماعة المسيحية الجهود الضرورية.”.”علينا عدم التخفيف من القيمة الراعوية للمارسات الدينية التقليدية مثل عيد القديس فلانتين المعروف بعيد الحب والذي أصبح في بعض البلدان عيداً تجارياً. على عملية التحضير للزواج أن تعطي الأزواج الفرصة لادراك المشاكل والمخاطر الممكنة التي قد تعيق العلاقة.

نصيحة للأزواج الشباب:

ويقترح البابا بعض الطقوس اليومية التي قد تكون كناية عن قبلة صباحية أو استقبال الشريك عند الباب أو الذهاب في رحلات معاً والمشاركة في الأعمال المنزلية. “ومن المفيد أيضاً كسر الروتين بسهرة أو الاستمتاع بالاحتفالات العائلية.”

من الممكن تخطي الأزمات:

“من خلال المساعدة المناسبة والمصالحة” فمعرفة كيف نسامح والشعور بالمسامحة لتجربة أساسية في حياة العائلة ويتطلب ذلك تعاون سخي بين الأقرباء والأصدقاء وفي بعض الأحيان مساعدة خارجية ومحترفة.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
أليتياالبابا فرنسيسالكنيسةشباب
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
مذبحة داخل مدرسة مسيحية ضحيّتها أطفال أبرياء
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
أنياز بينار لوغري
هجوم بالسكين قرب كنيسة في نيس والحصيلة ثلاثة ...
OLD WOMAN, WRITING
سيريث غاردينر
رسالة مهمة من إيرلندية تبلغ من العمر 107 أعوا...
هيثم الشاعر
رئيس وزراء ماليزيا السابق في أبشع تعليق على م...
غيتا مارون
في لبنان… قصدت عيادة الطبيب، لكنها تفاجأت بتس...
Medjugorje
جيلسومينو ديل غويرشو
ممثل البابا: "الشيطان موجود في مديغوريه، ولا ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً