أخبار حياتية لزوادتك اليومية
تسجل في نشرة أليتيا! أفضل مقالاتنا يومياً ومجاناً
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

مشهد رائع في دمشق: مسيحيون و مسلمون في الطرقات احتفالاً بالسلام بعيداً عن الحرب والعنف

asianews ©
مشاركة
دمشق / أليتيا (aleteia.org/ar)  رياض سارجي الذي شارك مع زوجته و أولاده في الاجتماع العالمي للعائلات في فيلادلفيا في أيلول الماضي، تحدث إلى آسيا نيوز عن أجواء عيد الفصح لهذا العام.

و قال أن الأجواء كانت “رائعة” و “ازدحمت الكنائس بالمؤمنين”، المسيحيون و المسلمون “احتفلوا” و “تبادلوا التهنئة” في الطرقات. “و الشباب و العائلات خرجوا” مع رغبة بالاحتفال “بعيداً عن الحرب و العنف”.

احتفل رياض بأسبوع الآلام و عيد الفصح في رعيته في دمشق، المدينة التي عانت لخمس سنوات من الحرب الدامية التي أودت بحياة أكثر من 260 ألف شخص و شردت الملايين. و قال:”لقد كان هذا العام مختلفاً بالمقارنة مع السنين الخمس الماضية. لقد كانت الأجواء خلال عطلة الأعياد في سوريا، و خصوصاً في دمشق، رائعة حقاً”.

إن أهم ما في الأمر هو طريقة احتفال المسيحيين بالعيد. فقد أعربوا عن فرحهم دون خوف، في الطرقات و الكنائس، و نظموا المواكب و الزيارات لأماكن العبادة كما كانوا يفعلون قبل الحرب.

“لقد كان مشهداً رائعاً، خصوصاً في الأجزاء القديمة من دمشق”. “عزفت فرق الكشافة على الآلات الموسيقية و حملوا المشاعل و الأعلام” مصحوبين بموكب الجمعة العظيمة.

العودة الى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.