أليتيا

ما يرفض الكثير من الموارنة سماعه منذ سنين بعيدة

مشاركة
تعليق

فرنسا/ أليتيا (aleteia.org/ar) نعرضُ هذا التسجيل النادر كمستند رسميّ تاريخيّ حقيقيّ يدعم سعينا المشروع إلى مكافحة التجاوزات الليتورجيّة لا برأي أنفُسِنا بل بحسب ما تريده الكنيسة.

والمعلوم أن الكاردينال مار نصرالله بطرس صفير، بطريرك أنطاكية وسائر المشرق كانَ هو الراعي لكلّ الإصلاح الليتورجيّ الّتي بدأ ثماره بالظهور عام 1992 ثمّ في العام 2005.
إنّ كلام صاحب النيافة والغبطة هذا هو مقتطف من عظة يوم الأحد 30-10-2005 لمناسبة صدور كتاب القدّاس الماروني 2005. نعرض هنا الجزء الّذي يخصّ التجديد الليتورجيّ ومفاعيله ونواقصه وظلاله والحاجة إلى إلغاء التجاوزات الّتي تمسّه.
جاء الكلام صريحًا واضحًا ومباشرًا، ولم يتورّع صاحب النيافة والغبطة من التلميح إلى مشاركة بعض الكهنة في تشويه الإحتفال الإفخارستيّ على عدّة مستويات: اللباس الكهنوتي، الحركات الليتورجية، النصوص، الترتيل، فقدان حسّ المقدّس وغياب الصمت وإهمال السجود للقربان الأقدس….
فلنسمع هذا الكلام ولننشره لعلّه يقعُ حبّة طيبّة في أرضٍ خصبة، فتنمو وتصبح سنبلة وتعطي الحبّة ثلاثين وستّين ومئة!
كانت هذه التجاوزات محدودة
ولكن، ومع أفول نجم الطاعة،
وارتفاع منسوب الفرديّة والأنانيّة والنسبيّة
تفاقمت هذه التجاوزات وأصبحت شبه معمّمة!

الأب يوحنا جحا – صفحة PRO LITURGIA
العودة الى الصفحة الرئيسية

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
    |
    الأكثر مشاركة
  2. قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان…أصابها السرطان وسألت زوجها “هل ستتركني”؟؟؟ هل تفعلون ما فعله الزوج؟

  3. رسالة شديدة اللهجة لرئيس المجر…تحذير وهذا ما أبلغه للأوروبيين ولمسيحيي الشرق

  4. معجزة خارقة شهد عليها البابا فرنسيس نفسه!!! وهي اعجوبة لا تضاهيها أي أعاجيب أخرى!

  5. للمرة الرابعة يظهر القديس شربل على شكل نور لامرأة أمريكية…تفاصيل أكثر من مدهشة وشفاءات حيّرت الأطباء

  6. حصل في لبنان: بارك الكاهن الطفلة المسيحية، والتفت فرأى طفلة مسلمة غصت بالبكاء وخجلت أن تطلب الصلاة الصلاة والبركة… وهذا ما حصل!

  7. إن كنتم قلقون، صلّوا هذه الصلاة قبل النوم، وناموا بسلام!!!

  8. ماريا بنت زغيرة… شفتا حد برميل الزبالة

  9. للمرة الرابعة يظهر القديس شربل على شكل نور لامرأة أمريكية…تفاصيل أكثر من مدهشة وشفاءات حيّرت الأطباء

  10. معجزة خارقة شهد عليها البابا فرنسيس نفسه!!! وهي اعجوبة لا تضاهيها أي أعاجيب أخرى!

  11. الويل لمجتمع أصبح به وضع الصليب في البيت والسيارة والمحل والمؤسسات أهمّ من العلاقة مع المصلوب!

المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً