Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الخميس 03 ديسمبر
home iconروحانية
line break icon

"القداس السابق تقديسه" في الجمعة العظيمة: العريس لم يعد موجودا ببيت القربان!

www.kfarabida-parish.com

النشرة - تم النشر في 25/03/16

بيروت / أليتيا (aleteia.org/ar) – تحيي الطوائف المسيحية التي تتبع التقويم الغربي في الجمعة العظيمة رتبة سجدة  الصليب. في هذا اليوم صلب المسيح ومات وقام من أجل قيامة البشر وتحضيراً لهذه الرتبة تحتفل أيضًا الكنيسة بـ”القداس السابق تقديسه” أو “نافور رسم الكأس في الجمعة العظيمة” حيث يتم اخلاء بيت القربان عبر مناولته للمؤمنين. فما هي رمزية هذا القداس؟
يشرح كاهن رعية قلب يسوع قرنة الحمرا خليل الحايك سبب تسميته بالقداس السابق تقديسه، لافتاً الى أنه “في زمن الصوم الكبير سابقاً لم يكن هناك قداسات طيلة الأيام فكانت تتم مناولة المؤمنين في قداس الأحد “والبرشان” المتبقي يتناوله المؤمنون يوم الأربعاء والجمعة طيلة زمن الصوم”، مشيراً الى أن “الهدف من ذلك هو إعطاء دفع أكبر للمؤمنين لمواجهة كل التحديات التي تعترضهم”. ويضيف: “في فترة من الفترات وتحت تأثيرات لاتينية وسريانية أصبح يحتفل به يوم الجمعة العظيمة أي النهار الذي سيُفَرّغ فيه بيت القربان من كلّ الجسد المتبقي وهنا يقوم الكاهن بمناولة المؤمنين للمرّة الأخيرة قبل قداس القيامة لأن العريس لم يعد موجوداً في بيت القربان”.
يلفت الأب حايك الى أن “رسم الكأس يعني أننا بالجسد المقدس نرسم كأس الخمر، فمن خلاله نمزج القربان بالخمر ونناوله للمؤمنين”، شارحاً في هذا المجال تيارين لاهوتيين “الأول يقول إنه بمجرد أن يلمس الجسد المقدس الخمر يعني أنه تحول الى دم فيما الثاني يعود للبطريرك الراحل اسطفان الدويهي الّذي يرفض هذه المقولة”. في الوقت نفسه يشير الشدياق فادي العلم الى أنه “سابقاً كان يتم احياء مراسم هذا القداس عند الساعة التاسعة بيبلياً أي الثالثة بعد الظهر الوقت الّذي صلب فيه المسيح بحسب ما ذكر الإنجليون الأربعة متى، مرقس، لوقا ويوحنا أما اليوم فنحييه عند الساعة السادسة أو السابعة صباحاً”، شارحاً أن “القسم الأول منه يشبه القداس اليومي ولكن وفي القسم الثاني لا نقدّس الخبز بل يكون القربان موضوعاً بجانب المذبح”.
يتحضّر المؤمنون لتناول جسد المسيح للمرة الأخيرة قبل القيامة ولإحياء الجمعة العظيمة المرحلة الأخيرة من مراحل مسيرة الصوم الكبير التي تنتهي بفرح القيامة فعسى أن تحمل قيامة المسيح معها قيامة لبنان من محنته فتتجدّد النفوس والقلوب بالمحبّة!

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Tags:
الجمعة العظيمةالمحبة
Top 10
إيزابيل كوستوريي
صلاة تحقّق المعجزات كتبها بادري بيو وطلب من ا...
ishtartv
مطران عراقي يتشجع ويطلب من ترامب ما لم يطلبه ...
SAINT CHARBEL,CANDLE
أليتيا
صلاة بشفاعة القديس شربل تحقّق المعجزات
أليتيا
صلاة القديسة ريتا في الشدائد و الأمور المستحي...
الاب إدواد ماك مايل
هل القبلة بين الحبيبين خطيئة؟ هل من تّصرفات ...
bible
فيليب كوسلوسكي
٥ آيات من الكتاب المقدس لطلب الشفاء من اللّه
أليتيا العربية
عادات وتقاليد في المغرب
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً