أخبار حياتية لزوادتك اليومية
ابدأ يومك بمقالات من أليتيا! تسجل في النشرة
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

لن نأسف على موتِك يا سيّدي ولن نجهش بالبكاء!

Jesus Christ in the holy cross © nito / Shutterstock
<a href="http://www.shutterstock.com/pic.mhtml?id=97756784&src=id" target="_blank" />Jesus Christ in the holy cross</a> © nito / Shutterstock
مشاركة
لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar)لن نأسف على موتِك يا سيّدي ولن نجهش بالبكاء!
فبموتِكَ أنتَ أَخمدنا نارَ الثريّا وحقَّقنا ثأرَ السماء!
أطفأنا غضبَ الله منّا بدمٍ يسيلُ من جنبِكَ وبِماء!
وانتقمَ أباكَ منَّا بكَ، وحُقِنَت في أَورِدَتِنا الدماء!

لن نَندمُ على صلبِكَ فَلَنا مع صورة الله حساب

أنت ثأر يوسف من إخوته وطمعهم بالنقود
أنتَ ثأر أبكار مصر من ملاكِ الموتِ الحقود
أنت ثأر كنعان وأريحا وفلسطين من إله داود
وأنت ثأر عصرنا من إله المالِ ومن ربِّ الجنود!

لن نحزن على وَجَعِكَ فأنت ثأر الخليقة

أنتَ ثأر القرابين من الهيكل وثأر العجول والحملان
أنتَ ثأر أرزنا من يد أحيرام ومن هيكل سليمان
أنت ثأر النفوس من النصوص ومن ظروف الزمان
أنت ثأرنا من الناموس وثأر روحنا من سجن المكان

لا لن نأسف، لن نندم، لن نحزن!
فأنتَ ثأرنا من الله وثأر الله من الإنسان!

فاحمل ما فينا من آهاتٍ وعاهاتٍ وقروح
وخذنا إليكَ من الممنوع إلى المسموح
وعانق صليبَكَ بكُلِّ ما فيكَ من جروح
وانفُخ في جراحنا كلَّ ما فيكَ من روح

وَلَمِّع بدمِ وجهك وجهَ الإنسان الجديد
وشذِّب عن صورة أبيكَ ملامح الحديد
وافتح التاريخ حلما نحو الخيال البعيد
ومت يا ثأر الله، ويا ثأرنا الوحيد!
مت يا ثأرنا الوحيد!….

العودة الى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.