لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

قداس خميس الأسرار في كنيسة القيامة بالقدس… غسل الأرجل يعني أن نشفق على اخوة لنا متألمين يعانون من الصعاب والعزلة والوحشة

موقع أبونا ©
مشاركة

القدس / أليتيا (aleteia.org/ar) – ترأس البطريرك فؤاد الطوال، بطريرك القدس للاتين، صباح اليوم الخميس، قداس خميس الأسرار من أمام القبر المقدس في كنيسة القيامة، بمدينة القدس، بمشاركة العديد من الأساقفة والكهنة الذين جددوا مواعيد سيامتهم الكهنوتية. وتضمن الاحتفال رتبة تبريك الزيوت المقدسة ورتبة غسل الأرجل لطلاب الإكليريكية في بيت جالا والمعهد الرهباني الفرنسيسكاني.

وقال طوال في عظته، إن غسل الأرجل ما هو إلا تعبير عن رحمة السيد المسيح وتواضعه عندما ينحني واضعاً نفسه عند أقدامنا حتى يغسلنا ويشفينا من ضعفنا وخطايانا. الله نفسه ينحني ويتضع، إنها إشارات زاخرة بالمعنى، معنى لا يستوعبه بطرس، ولا نستوعبه نحن…جنون الحب الذي لا يعرف حداً له، والذي لا يتوانى عن الشفقة وعن الغفران. وإن تنازل الاله وقبل أن يغسل أرجلنا، فكم هو حريص أن يغسل أيضاً قلوبنا!

أيها الإخوة والأخوات، في سنة الرحمة هذه…غسل الأرجل يعني أن نقبل بالانحناء والتواضع، وان نشفق على اخوة لنا متألمين يعانون من الصعاب والعزلة والوحشة، وهم في أمس الحاجة للعون والمساعدة. غسل الأرجل هو العزوف عن رؤية الذات ولو لدقيقة للنظر الى الآخر الذي ينتظرني، والذي هو بأمس الحاجة لي.

…في ختام كل قداس، يدعونا الرب ان نتحول من مائدة الاحتفال الليتورجي الى مائدة الخدمة، في احيائنا ورعايانا ومخيمات اللاجئين والمشردين المنتشرين على وجه الأرض.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً