أخبار حياتية لزوادتك اليومية
ابدأ يومك بمقالات من أليتيا! تسجل في النشرة
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

تأريخ جديد للكفن المقدس يعيد فتح النقاش …

Public domain
مشاركة

باحث إيطالي ينشر نتائح تحاليل أخيرة تُرجع قماش الكفن المقدس إلى عام 33 قبل الميلاد

تورينو / أليتيا (aletea.org/ar) – نشر جوليو فانتي، الأستاذ في جامعة بادوفا، في شهر فبراير 2014 نتائج التحاليل الأخيرة التي تؤرخ الكفن المقدس إلى العام 33 قبل الميلاد فأعيد فتح النقاش. وفي سنة 1988، كان الأستاذان إ. هول ور. هيدجيز، والطبيب م. تايت قد أعلنوا للصحافة بفخر أن تحاليل تأريخ كفن تورينو بالكربون 14 كشفت أن القماش يرقى إلى القرن الرابع عشر. وخلال مؤتمرهم الصحفي، كتبوا على لوح أسود وُضع وراءهم “1260-1390!”.

ورداً على علامة التعجب الغاضبة هذه، نشر الأستاذ في علم الميكانيك والحرارة جوليو فانتي في جامعة بادوفا مؤلفاً بعنوان “الكفن المقدس: القرن الأول بعد الميلاد!” وذلك في شهر فبراير 2014. جاء هذا المؤلف ليكمل الدراسة متعددة الاختصاصات التي أشرف عليها الأستاذ فانتي ونشرت نتائجها في شهر مارس من السنة الفائتة بعنوان “أسرار الكفن المقدس”.

هذا الكتاب، وكما يشير اسمه، يعيد فتح النقاش حول تاريخ الكفن المقدس. يشكك في تأريخ سنة 1988 الذي استخدم فيه الكربون 14، ويقترح تاريخاً جديداً حُدد بفضل ثلاثة تحاليل جديدة: تحليلان كيميائيان (أجري أحدهما من خلال نظام مطياف الأشعة تحت الحمراء بمحول فورييه والآخر بمطياف رامان) وتحليل ميكانيكي متعدد الثوابت.

التشكيك في تأريخ سنة 1988

تابع القراءة على الصفحة الثانية

الصفحات: 1 2 3

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.