أخبار حياتية لزوادتك اليومية
إبدأ يومك بنشرة أليتيا! فقط ما تجدر قراءته
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

الأنظار مشدودة على من ستفقد نظرها…هل سيلتقي البابا ابنة الخمس سنوات التي تريد رؤيته قبل أن تُصاب بالعمى؟

مشاركة
الفاتيكان/ أليتيا (aleteia.org/ar)من المتوقع أن يلتقي الحبر الأعظم بفتاة من أوهايو تحلم برؤيته شخصياً قبل فقدان بصرها، وفقاً لمنظمة كاثوليكية تدعم الحجاج المرضى والمعوقين.
ليزي مايرز، ابنة السنوات الخمس المتحدرة من بيلفيل، شمال كولومبوس، تعاني من مرض وراثي عضال يُعرف بمتلازمة آشر ويؤدي إلى فقدان النظر والسمع. وتخطط هي ووالداها ستيف وكريستين وأختها كايلا للقاء البابا نهار الأربعاء 30 مارس في نهاية مقابلته الأسبوعية في ساحة القديس بطرس.
هذه الزيارة التي ستجريها العائلة الأميركية أعلنتها منظمة UNITALSI الواقع مقرها في إيطاليا والداعمة للحجاج المرضى والمعوقين الذين يسافرون إلى لورد في فرنسا وإلى مزارات كاثوليكية أخرى حول العالم.
ذكرت المنظمة على موقعها: “عبّرت الفتاة الصغيرة عن رغبتها في رؤية الحبر الأعظم مرة على الأقل. فأثارت هذه الرغبة موجة تضامن ستؤدي إلى أن تلتقي ليزي وعائلتها بالبابا فرنسيس”. ووفقاً للمنظمة، ستمنح الخطوط الجوية التركية التذاكر للعائلة، وسيقدم أحد فنادق روما الإقامة المجانية لها قرب طريق أبيا التاريخية.
وقال إيمانويل ترانكاليني، رئيس منظمة UNITALSI في روما: “إنها قصة مؤثرة أثرت بنا أيضاً على الصعيد العاطفي. فقمنا بكل ما نقدر عليه لكي تلتقي عائلة مايرز بالحبر الأعظم ولكي يفهم والدا ليزي أنهما لا يخوضان بمفردهما المعركة ضد هذا المرض الرهيب”. أضاف: “من خلال مشروع الأطفال، غالباً ما ندعم عائلات يتوجب عليها مواجهة مأساة مرض طفل”.
وفي السنة الفائتة، كشف والدا ليزي للإعلام المحلي أنهما أعدا لائحة بالأمور التي يريدان أن تراها ابنتهما قبل فقدان بصرها منها شلالات نياغارا ومنطقة غراند كانيون.
هذا ولم يرد الفاتيكان بعد على الطلب لتأكيد اللقاء.
العودة الى الصفحة الرئيسية
النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.