أخبار حياتية لزوادتك اليومية
أخبار أليتيا دائماً جديدة... تسجل
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

إكتشفوا الكنيسة التي تضم أكبر عدد من الذخائر بعد الفاتيكان

Vue de la nef de la basilique Saint-Sernin de Toulouse © Basilique Saint-Sernin
مشاركة

فرنسا / أليتيا (aleteia.org/ar) – يرقى تاريخ هذه الكنيسة الى القرن الثالث أي الى حقبة شهادة القديس ساتورنان، أول مطران لتولوز. فقد رضف التضحية للآلهة الوثنيين فرُبط عند أقدام ثور بغية حرقه. تضرر جسد المطران الذي جرّه الحيوان فمات. وفي القرن التالي، بنى المطران إيلار كنيسة من خشب على تابوته قبل أن يبني كنيسة أخرى على أثر النجاح الذي عرفته الكنيسة الأولى. فوُضعت أساسات الكنيسة الحالية في القرن الحادي عشر. وأصبحت الكنيسة مكان حج لا مفر من المرور به عند زيارة سان جاك دي كومبوستيل. وامتدت عملية البناء على مدى القرنَين الثالث عشر والرابع عشر. وباستطاعة الكنيسة بفضل أبوابها العديدة ومساحتها الواسعة استقبال عدد كبير من الحجاج والوصول بسهولة الى الذخائر المعروضة. وأعاد المهندس فيوليه لو دوك ترميم الكنيسة في القرن التاسع عشر وتحديداً بين العامَين ١٨٦٠ و١٨٧٩ إلا أن جزءاً كبيراً من عملية إعادة التأهيل هذه قد أُزيل خلال القرن العشرين.

لكن لماذا تحمل هذه الكنيسة التي شُيّدت تخليداً لذكرى المطران ساتورنان اسم القديس سرنان؟ يُشير التقليد الى ان ساتورنينوس (الاسم اللاتيني لساتورنان) قد تحوّل عبر السنين الى سارني في اللغة الأوكيتانية ومن ثم سيرنان في اللغة الفرنسية. 

عبادة الذخائر

ويرتبط أصل الكنيسة بتكريم ذخائر القديس ساتورنان. اكتسى البناء مع الوقت طابعاً خاصاً بالحج فاغتنى بالذخائر وتقديمات من حجاج عاديين ومودعين أقوياء. وكانت الذخائر تجذب الى حد كبير المؤمنين خاصةً في القرون الوسطى إذ كانوا يأملون الحصول على الحماية والشفاء بشفاعة القديسين. فتدعو ذخائر الصليب مثلاً المؤمن الى إعادة احياء اسبوع الالام في حين تُذكر ذخائر القديسين بأن أجسادهم كانت هياكل حقيقية للروح القدس. وتحوي الكنيسة في تولوز على ذخائر القديسين لوران وبونيفاس وأنطوان آبي والشماس فانسان. كما وتجتمع قطعة من الصليب الحقيقي بذخائر القديسة إيتيان وبرناديت سوبيرو والقديسة تيريزا من ليزيو فهي تضم، بعد كنيسة القديس بطرس في روما، أكبر عدد من الذخائر.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.