Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الخميس 26 نوفمبر
home iconمواضيع عميقة
line break icon

عاجل!!! شاهد عيان يتحدث عن الوحشية ضد الراهبات الشهيدات في اليمن... الرئيسة التي نجت بأعجوبة، تحصل أليتيا على نسخة من رسالتها المرعبة!

aleteia

أليتيا - تم النشر في 18/03/16

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar). – قتل متطرفون أعضاء الإرساليات الخيرية في اليمن. قيدوهم و أعدموهم رمياً بالرصاص على رؤوسهم قبل الانهيال عليهن بالضرب، و ذلك وفقاً لرئيسة الدير الصغير التي نجت من المذبحة بأعجوبة. هذه كانت الطريقة التي استخدمت ضد العمال في دار المسنين في عدن حيث استشهدت أربع أخوات.

الأخت سالي، الرئيسة التي نجت، سردت الأحداث للأخت ريو التي نقلت القصة بالفاكس للأخت أدريانا، المستشارة السابقة للرئيسة العامة لمرسلات المحبة. و تمت مشاركة القصة مع كل بيوت الإرساليات الخيرية في جميع أنحاء العالم. و قد حصلت أليتيا على نسخة من الشهادة التي رسمت مشهداً مخيفاً صباح 4 آذار، عندما قتل إسلاميون مجموعة مكونة من 16 شخصا في دار المسنين. وتذكر الرسالة أن الإرهابيين من أتباع “الدولة الإسلامية”.

عند دخول الإرهابيين إلى المجمع صرخ العاملون:”لا تقتل الأخوات! لا تقتل الأخوات!”. لكن المسلحين تجاهلوا نداءاتهم.

كان الموضوع المتكرر في رسالة الفاكس ذات الأربع صفحات، و التي تحمل طابع التاريخ و الوقت الموافق  03/04/2016 18:05 ، بعد أقل من 12 ساعة من الهجوم، هو استعجال الإرهابيين على قتل جميع الأخوات. و بعد قتل 4 منهن  فتشوا عن الخامسة لكن لم يجدوها، و هي الأخت سالي.

تقول الرسالة:”كان رجال الدولة الإسلامية قد استولوا على الدير بالفعل، فذهبت إلى غرفة التبريد حيث كان الباب مفتوحاً”. “كان الرجال في كل مكان يبحثون عنها فقد كانوا يعلمون بوجود راهبة خامسة. دخلوا غرفة التبريد ثلاث مرات على الأقل. و قالت أنها لم تخف بل ظلّت واقفة خلف الباب – لم يروها. لقد كانت معجزة”.

و في هذه الأثناء سمع الأب توم أوزوناليل “الصراخ و شرب القربان كله”و الأب توم يقيم في الحرم لأن الكنيسة في مدينته قد نهبت و أحرقت في أيلول الماضي.

قالت الرسالة أن أحد الجيران رأى الإرهابيين و هم يضعون الكاهن في سيارتهم. “لم يجدوا أي أثر للكاهن في أي مكان”.

و تشير الرسالة و تشدد على أن الإرهابيين كانوا مدفوعين برغبة للقضاء على المسيحيين وتدمير أي رمز من الرموز الدينية. حطموا المسكن و الصليب و التماثيل، و المقالات و الكتب الدينية. اضطرت الشرطة على إجبار الأخت سالي على المغادرة، بالرغم من نداءات السكان لتبقى معهم، حيث تعتقد الشرطة أن الإرهابيين سيعودون “لإنهاء المهمة”، ليقتلوا الراهبة الخامسة.

تابع القراءة على الصفحة التالية

  • 1
  • 2
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Top 10
غيتا مارون
ما تفسير "من ضربك على خدّك الأيمن، فأدر له ال...
أليتيا
في ظل المآسي المخيّمة على لبنان... صلاة يرفعه...
AVANESYAN
أنجيليس كونديمير
صوت تشيلو يصدح في احدى الكنائس الأرمنيّة المد...
MAN IN HOSPITAL
المونسنيور فادي بو شبل
إذا كنتَ تُعاني من مرضٍ مستعصٍ… ردّد هذه الصل...
غيتا مارون
أمثولة شديدة الأهميّة أعطانا إيّاها مار شربل
TIVOLI
ماريا باولا داوود
على أرضيّة بعض الكنائس في روما رموز سريّة
زيلدا كالدويل
رائد الفضاء الذي جال الفضاء مع الإفخارستيا
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً