Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الثلاثاء 01 ديسمبر
home iconأخبار
line break icon

افتتاح متحف تيرا سانتا في القدس الذي يظهر الجذور المسيحية للأراضي المقدسة

asianews ©

آسيانيوز - ترجمة خاصة بموقع أليتيا - تم النشر في 17/03/16

القدس / اليتيا (aleteia.org/ar) – تم افتتاح القسم الأول من متحف تيرا سانتا في القدس في 17 آذار داخل دير الجلد، و يعد هذا الحدث فريداً من نوعه لأن هذا المتحف هو أول متحف مخصص للمسيحية في المدينة المقدسة، و يربط عدة جوانب معاً – التاريخ و علم الآثار و الوسائط المتعددة – من واقع منسي و مهمّش. و بالنسبة إلى مؤسسيه فإن المتحف سيساعد الزوار على عيش لحظات رسمت تاريخ القدس في قلب المسيحية.

و سيطلق اسم “طريق الآلام” الفيديو الذي يشرخ للزوار أهمية هذا المتحف، ليسمى على اسم الطريق الذي سار به يسوع حتى الجلجلة.سار على هذا الطريق أجيال من الحجاج، و للمرة الأولى سيساعد العرض ذو الـ15 دقيقة الزوار ليفهموا روحانية هذا المكان بشكل أفضل.

يقع المعرض داخل دير الجلد، و هو موقع محاكمة يسوع (المحطة الثانية على طريق الآلام)، و هو موقع أثري هام.

يعرض فيديو داخل واحدة من أقدم الغرف، بين المقتنيات الأثرية من حجارة و تحف و آثار، و التي تبدو فجأة و كأنها قد عادت إلى الحياة … من عهد هيرودس إلى هادريان، و من محاكمة ربنا و حتى آلامه، و من حجاج القرون الماضية و حتى زوار اليوم إلى إسرائيل و فلسطين على خطى الرب.

يستخدم طريق الآلام خريطة ضخمة للقدس متدلية من السقف و ستكون الشاشة التي ستعرض عليها الرحلة عبر الزمن، لتنتهي مع صلاة الحجاج القديمة (بثمان لغات: الإنجليزية، الإيطالية، الإسبانية، الفرنسية، البرتغالية، الروسية، العربية، العبرية).

في العام الماضي قام حارس الأراضي المقدسة بيير باتيستا بيتسالا بوضع الحجر الأول. و هذا العام أصبح الجزء الأول من المتحف حقيقة. و من المتوقع إنهاء قسمين آخرين من المتحف. أحدهما سيكون ذا طبيعة أثرية في دير الجلد. و الآخر سيكون ذا طبيعة تاريخية في مكان آخر هام بالنسبة للفرنسيسكان في الأراضي المقدسة و هو دير المخلص المقدس. و سيتم افتتاحهما في السنوات القادمة.

و يرى من ترأسوا هذا المشروع أن الغرض من هذا المتحف هو تعزيز العلاقة الوثيقة التي تربط المسيحيين بهذه الأرض، و إبراز الأسباب الكامنة وراء رحلتهم و حجهم إلى القدس و الأراضي المقدسة.

و يأملون أن تعزز مساعدة المسيحيين على اكتشاف جذورهم الحوار مع الثقافات و الديانات الأخرى. و لهذا السبب فإن المتحف يفتح أبوابه أمام الجميع من مسيحيين و مسلمين و يهود و غيرهم من أتباع الديانات الأخرى.

إن الفرنسيسكان من حراس الأراضي المقدسة هم رعاة المتحف بالتعاون مع معهد الكتاب المقدس الفرنسيسكاني و جمعية برو تيرا سانتا.

قدّم الرهبان الفرنسيسكان بعض المجموعات الأثرية فضلاً عن الدعم التاريخي و التعليمي لمحتوى المعرض.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Tags:
القدس
Top 10
إيزابيل كوستوريي
صلاة تحقّق المعجزات كتبها بادري بيو وطلب من ا...
أليتيا
في ظل المآسي المخيّمة على لبنان... صلاة يرفعه...
SAINT CHARBEL,CANDLE
أليتيا
صلاة بشفاعة القديس شربل تحقّق المعجزات
أليتيا لبنان
آيات عن الصوم في الكتاب المقدّس...تسلّحوا بها...
أليتيا
صلاة القديسة ريتا في الشدائد و الأمور المستحي...
غيتا مارون
ما تفسير "من ضربك على خدّك الأيمن، فأدر له ال...
الاب إدواد ماك مايل
هل القبلة بين الحبيبين خطيئة؟ هل من تّصرفات ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً