أخبار حياتية لزوادتك اليومية
أخبار أليتيا دائماً جديدة... تسجل
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

نداء مهم من بطريرك السريان الأورثودكس إلى المسيحيين المشرقيين المهاجرين

© wikimedia
http://en.wikipedia.org/wiki/Ignatius_Aphrem_II
مشاركة
دمشق / أليتيا (aleteia.org/ar) – ألثقافة التي تربى عليها المسيحيون في الشرق هي من “دون شك مختلفة عن تلك التي في الغرب”. هذا الفرق نجده في صعوبة تأقلم اللاجئين في المجتمعات الغربية”. آخذين هذا في الاعتبار، على المشرقيين المعمدين الذين أجبروا على الهجرة إلى الغرب، المحافظة على هويتهم كمسيحيين مشرقيين، وتجنب القضاء عليها من قبل الثقافة الغربية. هذه هي بعض الاقتراحات الواردة في المنشور الذي وجهه قداسة مار إغناطيوس أفرام الثاني بطريرك أنطاكية وسائر المشرق، الرئيس الأعلى للكنيسة السريانية الأرثوذكسية في العالم في بداية الصوم الأربعيني المقدس.

“نحن” شدّد البطريرك “علينا العمل على التوفيق بين العديد من جوانب ثقافتنا والثقافة الغربية من دون التأثّر بالإلحاد الغربي والعلمانية التي تتعارض مع القيم المسيحية لدينا”.

وفي المنشور الذي أرسل إلى فيدس، تطرق البطريرك بحدة إلى الآليات المقفلة وردود الفعل المعادية في الدول الغربية لتدفقات اللاجئين. ألرسميون والقادة السياسيين – حذّر البطريرك – بدأوا يدرسون اقتراحات قوانين وقيود لتنظيم ومراقبة الهجرة. وهم يقومون بهذا بسبب الهجرة التي أصبحت أداة للضغط على الدول التي تستقبل المهاجرين. بعض اللاجئين يخلقون مشاكل للبلدان المضيفة مما يؤدي إلى المزيد من التطرف العرقي والشعور المتزايد من التعصب القومي. ألبعض يسيسون هذه المسألة من أجل الضغط على البلدان، متناسين الجانب الإنساني لهذه المسألة وضرورة التعامل مع اللاجئين والمهاجرين كاشخاص هم بأمس الحاجة إلى المساعدة والقبول والإحترام”.

وشجب البطريرك ايضاً سوء المعاملة والتمييز، الإضطهاد على أساس الاختلاف الديني داخل مخيمات اللاجئين في أوروبا.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.