أليتيا

شائعات مغرضة تطال البابا: لا شرعية لانتخابه وهو أتى بأموال ماسونية

Pope Francis signs a guest book at the United Nations in New York September 25, 2015 in New York. Pope Francis arrived yesterday in New York on the second leg of his US tour, where he will address the UN General Assembly, visit the 9/11 Memorial, host a prayer service with worshipers at Madison Square Garden and then continue on to Philadelphia, Pennsylvania. AFP PHOTO/POOL/JOSHUA LOTT / AFP / POOL / Joshua LOTT
Pope Francis signs a guest book at the United Nations in New York September 25, 2015 in New York. Pope Francis arrived yesterday in New York on the second leg of his US tour, where he will address the UN General Assembly, visit the 9/11 Memorial, host a prayer service with worshipers at Madison Square Garden and then continue on to Philadelphia, Pennsylvania. AFP PHOTO/POOL/JOSHUA LOTT / AFP / POOL / Joshua LOTT
مشاركة
روما / أليتيا (aleteia.org/ar) – طالت البابا شائعات عديدة في السنوات الماضية بدأً بعدم شرعية مجمع انتخابه والحديث عن دفع أموال والمؤامرات الماسونية. ومباشرةً بعد انتخابه، سرت شائعة بان البابا فقد احدى رئتَيه ما دفع بمنتقديه الى الحديث عن عدم قدرته على إدارة الكنيسة والتشكيك بانتخاب خليفة لبطرس صحته أسوأ بعد من البابا الفخري راتزينغر.

وفي الواقع، فقد استؤصل الجزء العلوي من الرئة اليمنى للبابا إلا أن ذلك لم يمنعه، كما بات واضحاً، من اتمام مهامه. باختصار، يبرهن جدول أعمال البابا المزدحم عدم صحة ذلك. كما وكذّب الفاتيكان السنة الماضية ورماً في الرأس.

ألمضحك أنّ جميعنا يعلم من يدير الإعلام العالمي ويموّله، ويقول المسيح: كل مملكة تنقسم على ذاتها تخرب، فكيف يهاجم الإعلام (الماسوني) البابا إذا كان الأخير واحداً منهم؟

هذا البابا الذي يقاتل الرأسمالية، الفساد، الحروب، المخدرات، الإتجار بالبشر…فهو يحارب ثمار النظام العالمي الجديد الذي تقوده الماسونية, بالتالي، وإزاء كل هذه النظريات المتآمرة والنبوءات والشائعات والافتراءات التي طالت البابا فرنسيس،  يجوز لنا السؤال لخدمة من تُشن هذه الحملة؟

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مساعدة أليتيا تتطلب دقيقة

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً