أخبار حياتية لزوادتك اليومية
أخبار أليتيا دائماً جديدة... تسجل
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

ما لَم يُكتَب في الإنجيل!

© Antoine Mekary / Aleteia
مشاركة
طوبى لمن يَزرع الشكَّ في المياه الراكدة

والويل لمن يرمي الشكّ في طفولة النفوس!

طوبى لمن يشكِّكُ النفوسَ والعقولَ الصدئة

والويلُ لمن بشكِّهِ يُجَفِّفُ دهشة البسطاء!

طوبى لمن يقودُهُ الروحُ إلى التجربة

والويل لمن يُجرِّبُ الروح!

طوبى لمن بِصِدقِهِ يَغضَب على إلهِهِ ويصرخ “لماذا تركتني؟!”

والويل للذي يُسلِّمُ لله أمره بوصوليَّةِ الخبثاء!

طوبى للحَيَارى في سرِّ ربِّهم

والويل للواثقين من اكتمالِ عِلمِهِم!

طوبى لِمَن يَزِلُّ ويَقُعُ ويَشرُدُ في البحثِ عنك…

والويل لمن يُحافظُ على نظافةِ حذائِهِ في برجِهِ العاجي!

طوبى لمن تتمزَّق أشرعته في مهبِّ الروح

والويلُ لِمَن يُريد ترويض الروح في طواحين الهواء!

طوبى لمن يُساهِم بخلقِ نفسه بعد أن وُلِدَ للحياة

والويل لمن يكتفي بميراث أبيهِ وملامحِ أُمِّهِ!

طوبَى للمجانين والخارجين عن الرتابة إلى حيث لا يعرفون

والويلُ لمن بإرادتهم نفوسهم في سجن الطمأنينة يسجنون

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.