أليتيا

“صدى الكلمة”… شهادة الراهبات في اليمن

mattersindia.com
مشاركة
بيروت / أليتيا (aleteia.org/ar) – ربي، أتتركنا وحدنا في غربتنا وسط القتل والدمار، وسط العنف والعذاب والخطر يحدّق علينا، وأنت الداعي؟ ربي رفضنا الهروب، رفضنا الخنوع، رفضنا السكوت. فضّلنا البقاء للشهادة والخدمة والعمل. فكان لنا الموت. أهذا هو المصير؟ أعذرنا يا رب، كان الموت في انتظارنا، جاء ممن أحببنا، ومن خدمنا، ومن عايشنا. يا ربنا، يستحيل علينا أن نفهم في منطقنا البشري منطقك الالهي، المملوء رحمة ومحبّة. الموت معك ليس إلّا حياة. والحياة معك شهادة واستشعاد. شكرًا لك يا سيّد.

2 مكابيين 7/ 28-42

صلاة:  في زمن الصوم المبارك، أعطنا اللهمّ، أن نسلك درب التوبة، وطريق الاهتداء. سدّد خطانا نحو اليائسين والمهملين، وبراري الفقراء والمهمّشين. وقفار الشيوخ والعجائز المتروكين، علّنا نجدك هناك، فنقيم معك. لتكن قدرتك معنا لتحرسنا، وحكمتك في قلوبنا لتهدينا، وكلمتك على شفاهنا لتعلّمنا، وعينك علينا لترعانا، وأذناك صوبنا لتشهد على حديثنا، ويدك معنا لتقوّينا، فننتصر على الشحّ والطمع، ونتخطى عزلة الأنانية الخانقة، ونبلغ نور قيامتك مسبّحين الثالوث، من الآن والى الأبد. آمين.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً