أخبار حياتية لزوادتك اليومية
تسجل في نشرة أليتيا! أفضل مقالاتنا يومياً ومجاناً
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

“صدى الكلمة”… شهادة الراهبات في اليمن

mattersindia.com
مشاركة
بيروت / أليتيا (aleteia.org/ar) – ربي، أتتركنا وحدنا في غربتنا وسط القتل والدمار، وسط العنف والعذاب والخطر يحدّق علينا، وأنت الداعي؟ ربي رفضنا الهروب، رفضنا الخنوع، رفضنا السكوت. فضّلنا البقاء للشهادة والخدمة والعمل. فكان لنا الموت. أهذا هو المصير؟ أعذرنا يا رب، كان الموت في انتظارنا، جاء ممن أحببنا، ومن خدمنا، ومن عايشنا. يا ربنا، يستحيل علينا أن نفهم في منطقنا البشري منطقك الالهي، المملوء رحمة ومحبّة. الموت معك ليس إلّا حياة. والحياة معك شهادة واستشعاد. شكرًا لك يا سيّد.

2 مكابيين 7/ 28-42

صلاة:  في زمن الصوم المبارك، أعطنا اللهمّ، أن نسلك درب التوبة، وطريق الاهتداء. سدّد خطانا نحو اليائسين والمهملين، وبراري الفقراء والمهمّشين. وقفار الشيوخ والعجائز المتروكين، علّنا نجدك هناك، فنقيم معك. لتكن قدرتك معنا لتحرسنا، وحكمتك في قلوبنا لتهدينا، وكلمتك على شفاهنا لتعلّمنا، وعينك علينا لترعانا، وأذناك صوبنا لتشهد على حديثنا، ويدك معنا لتقوّينا، فننتصر على الشحّ والطمع، ونتخطى عزلة الأنانية الخانقة، ونبلغ نور قيامتك مسبّحين الثالوث، من الآن والى الأبد. آمين.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.