لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

رسالة من القلب إلى قلب كلِّ إعلامي وصحافي

© karin selten / Flickr
مشاركة

فرق شاسع بين الحرية المسؤولة والمسؤولية الحرة

خطير جداً…عندما:
عندما تُصبح أقلام الحرية مأجورة
عندما تغدو أقلام الحقيقة مأسورة
عندما تنحاز الأقلام نحو جهاتٍ مشبوهة
عندما تنجرف الأقلام للأحزاب المشهورة
عندما تُكتب السطور بحبر العملات الصعبة
عندما تُنٓص الأخبار بجبريَّة الجيوب الصلبة …
عندها أحبائي عن أي حرية أو حقيقة أو مسؤولية نتكلم ؟؟؟
عندها إخوتي بأي شفافية أو مصداقية نُفاخر ؟
كفانا في وطنٍ صغير  أن تُصبح البيوت سجناً والسجن مشاع .
كفانا أن تُحكم الضمائر والنفوس حسب رغبة الزعماء والحُكام .
للقلم أربابه وللحبر أسبابه ولنشر الحقيقة أبطالها…
حذاري يا أصدقائي أن يُشترى إعلامنا ويُباع

انتبهوا أن تُسجَن أقلامنا وتُهان …

إن الحق سلطان وسلطانه سلطان خالق الحق والحرية ومن يسمح أن يُنتزع منه حق الله فهو عبدٌ مدى الدهر
وإلى الأبد …
فكونوا شهود حقٍ لا شهداء ضمير مفقود
كونوا شهادة للحرية المسؤولة لا شحّاذين للشهرة الباطلة …
الإعلام مُقدس لأنه بوق المظلومين لا الظالمين

الصحافة منارة لتشرق بنورها على خفافيش الليل والحرام ..

الأقلام سلاحٌ فتاك يسوس الأمم والأعراض ويحمي المجتمعات والحقوق ويكتب الحقائق على كل الدروب …
من سال حبر قلمه أو فيض أفكاره من أجل حفنة من المال ، فليتذكر أنه لا يساوي حفنة التراب التي سترقد على رُقاده …

وتبقى لنا حرية أبناء الله لنريد ما يجب أن نُريد…بقلم الخوري فريد صعب

النشرة
تسلم Aleteia يومياً