لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

الإعلام الفاسد ومسؤولية المُتلقي حيال تلفيق “الحقائق المزعومة”!!!

aleteia
مشاركة

الكذب سلاح الشيطان الأقوى...

روما / أليتيا (aleteia.org/ar) – 
“الحقيقة”!!!
من شرعة قوانين الإعلام والصحافة العالمية ، وجوب نقل الحقيقة …
هذا القانون المُقدّس ،لأنه الهدف الأسمى من رسالة الإعلام ،يقتضي الثورة على تشويه المضمون بحيث أن نقل الحقيقة لا يعني اختلاقها وابتكارها ونقلها معلّبة بحسب محسوبيات الناقل أو انتماءاته الدينية والصحافية …

هذه الحقيقة المُرة تنقل الحقيقة الأكبر اليوم وهي واقع عدد كبير من متصدري الشاشات والصفحات والمذياع تحت اسم ” إعلامي ” أو “صحافي” أو ” مقدم برامج”
*****( مع احترامنا الكامل للمبدعين والأمناء الذين تنحني لهم القبعات)

هذه جريمة يعاقب عليها القانون إذا كانت عدالة الوطن سليمة بأحكامها!!!

هذه كارثة ، كفيلة أن تكون الفتيل الأفعل لاشتعال الحروب على أنواعها…
ابتكار حقائق لا حقيقة لها سوى الشهرة والتشهير خطيئة مميتة حكم السماء عليها واضح وإن غابت عدالة الأرض …

كما وأن موضة ال copy paste على وسائل التواصل ، دون تأكد المتلقي من حقيقة الأمر، هي مشاركة فاعلة بجريمة التشويه …
للأسف هذا هو سلاح الشيطان الأقوى أن يجعل من الإنسان كاذباً فيصنع ويخترع ويلفق الأخبار وبجعلها بصورة فنية جاهزة للتصدير على أنها حقيقة الساعة ، هذا هو الكاذب الذي يُصدق كذبته ويعيشها ويُقنع من يتلقاها بحقيقة حقائقها…

فالويل لهؤلاء أي نهاية تنتظرهم وتنتظر برامجهم مهما طال زمن عرضها أو قصر … والماضي والتاريخ خير شهود …
أحبائي وسائل التواصل الإجتماعي مسؤولية كبرى تعكس هوية وحقيقة من يُحسن أو يُسيء استعمالها !!!!!

العودة إلى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً