Aleteia
الأحد 25 أكتوبر
موسيقى

هكذا يتواصل هذا الشاب مع الله!

Dave Moore - تم النشر في 05/03/16

Quotationالجملة المقتبسة: “فيما أناضل لأمنح لله قلبي بشكل أكمل، أجد أن هذه الأغاني تظهر وهذه الأغاني تنشأ، وأحب أن أشاركها مع الناس”.

Lyricsالكلمات:

كانت السلاسل تكبّل قدميّ

كانت الأغلال تقيّدني

من ثم، بدأت الجدران تتهدم

من ثم، بدأت الجدران تتهدم

كانت الخطايا تقمعني

كانت ملقاة في العمق

عندما بدأت الجدران تتهدم

عندما بدأت الجدران تتهدم

كان الغرباء يحيطون بي

والآن أصبحوا إخوتي وأخواتي

الآن، مع تهدم الجدران

الآن، مع تهدم الجدران

تزول كل الدموع التي تملأ الشوارع

في البحر البلوري

عندما تتهدم الجدران

عندما تتهدم الجدران

عندما تتهدم الجدران

عندما تتهدم الجدران

المقالة:

لطالما كان لدى الفنان دايف مور شغف بالموسيقى إذ بدأ بالعزف والتأليف في الرابعة عشرة من عمره. فكتب أغاني حب وسعى إلى التأثير. لكنه على مر الزمن، قال: “بدأت أدرك أن أغنية الحب العظمى التي يمكنني كتابتها ليست مكتوبة بالضرورة لشخص على الأرض، بل لله”.

“مررت بكل مرحلة الروك آند رول. وفعلت كل ما أردته. وفي النهاية، برز قلب يتوق إلى إيجاد الهوية ليس في الخدمة ولا في الأعمال، بل في الشخص”.

تنبع موسيقاه من حياته الزاخرة بالصلاة. ومن خلال مشاركتها مع الآخرين، يرجو أن تقودهم إلى علاقة أعمق مع الرب. “إن رسالتنا تفرض خلق أجواء تترك قلوب الناس متأثرة بالمسيح، وإرشاد الناس إلى الصلاة، والتعمق، وبناء علاقات والتبشير بالإنجيل. وهذا ما نفعله”.

أما الفيديو الموسيقي الأخير له فهو نسخة عن “الجدران” التي هي تأمل حول الحرية التي ندعى إليها، الحرية التي تنتظرنا كأبناء الله وبناته. إنه تذكير رائع بحقيقة زمن الصوم، تذكير بما ينتظرنا في الفصح: القيامة. لقد تغلب المسيح على الخطيئة. تغلب على الموت ودعانا إلى الحياة.               

كانت السلاسل تكبّل قدميّ

كانت الأغلال تقيّدني

من ثم، بدأت الجدران تتهدم.

للمزيد من المعلومات عن دايف مور، زوروا موقعهwebsite.

MINI Bio سيرة ذاتية مختصرة

Nameالاسم: دايف مور

Hometown البلدة: كوربوس كريستي، تكساس

Latest Albumالألبوم الأخير: العودة

Curiosityفضول: عندما بدأ دايف يكتب أغان في شبابه، كان يكتب دائماً عن الحياة، آملاً أن يلفت انتباه الجماهير. مع الوقت، “ بدأت أدرك أن أغنية الحب العظمى التي يمكنني كتابتها ليست مكتوبة بالضرورة لشخص على الأرض، بل لله. أعتقد أنها ترسم ابتسامة على وجهه، وهذا ما أناضل من أجله في علاقتي مع الله… أن أقوم بأعمال وأكتب أموراً ترسم الابتسامة على وجهه”.

[youtube https://www.youtube.com/watch?v=zYhD3jxJaUY&w=560&h=315%5D

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
فيليب كوسلوسكي
الصلاة المفضلة لبادري بيو التي كان من خلالها ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً