أليتيا

لورد وبيت لحم… موقعان اختارهما الله لرسالة لا بدّ من إحيائها

Niharb-CC
مشاركة
بيت لحم / أليتيا (aleteia.org/ar) – لورد وبيت لحم تتشاركان “المصير ذاته، فمن دون حج، بيت لحم مثل لورد، تصبح قرية صغيرة منسية”. بهذه الكلمات التي تعبّر عن الواقع، أعربت رئيسة بلدية لورد السيدة جوزيت بوردو، عن العلاقة المشتركة بين قريتين، بيت لحم، حيث ولد المسيح، ولورد، المكان التي ظهرت فيه السيدة العذراء. وقالت بوردو هذا خلال زيارتها بيت لحم على رأس وفد لتوقيع التعاون بين البلديتين الفرنسية والفلسطينية، وإطلاق التعاون بين البلديتين.

الإتفاق – حسب المكتب الإعلامي الرسمي لبطريركية اللاتين في أورشليم – وقّع في الأوّل من مارس ويهدف إلى خلق فرص عمل في مجال السياحة، التجارة سيما في ما خص الأغراض الدينية التي يقوم بتصنيعها حرفيون من فلسطين. ومن شأن هذا التعاون إطلاق مشاريع في مجال الإقتصاد الإجتماعي، وتشجيع بيع الحرف اليدوية الفلسطينية في مقامات دينية مختلفة كضريح فاطيما، شيستوشوا، غوادالوبي واباريسيدا.

في 2012، اعتمد ضريح لورد الوردية الرسمية المصنوعة من خشب الزيتون من قبل عائلة من بيت لحم، وحوالي 25000 وردية يتم بيعها سنوياً.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً