أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

Aleteia

ثمانية من أصل عشر نساء يمارسن البغاء بخلاف إرادتهن، ورجلان من أصل عشرة في إسبانيا يدفعون للجنس

Lucie Otto-Bruc-CC
Share

اسبانيا / أليتيا (aleteia.org/ar) – يشير السواد الأعظم منهم الى انه على الضحايا القيام بإمرٍ ما أي يعتبرون، وبكلمات أخرى، ان المشكلة ليست مشكلتهم.

يدفع رجل من أصل كل عشرة رجال لخدمات الدعارة: هذه خلاصة التقرير الصادر لدعم ضحايا الإتجار لأهداف الاستغلال الجنسي الذي تم تقديمه الأسبوع الماضي في مدريد.

وقالت كارمن مينيسيس، منسقة الدراسة، إنه من الواجب توعية الزبون من أجل وضع حد للإتجار لأنه، وفي المقام الأول، ما من عرض دون طلب ولأنه، في المقام الثاني، أول من قد يطلق صفارة الإنذار.

وخصص التحقيق جزءاً لمعرفة الرجال بظاهرة الإتجار التي يصعب تحديد معالمها.

واشار التقرير من جهة أخرى الى ان ثمانية من أصل عشر نساء يمارسن البغاء بخلاف إرادتهن. ويشير 90% من زبائن الدعارة الى انه سبق لهم ان سمعوا عن الاتجار بهدف الاستغلال الجنسي ويعترف ما يقارب الـ10% منهم انهم شهدوا على حالات اتجار تطال قاصرين.

لكن في ما يتعلق بإمكانية التعاون مع الشرطة في حال شهودهم على أي حالة، يشير السواد الأعظم منهم الى انه على الضحايا القيام بإمرٍ ما أي يعتبرون، وبكلمات أخرى، ان المشكلة ليست مشكلتهم.

وتشير الدراسة أيضاً الى ان المهنيين المعنيين – مؤسسات غير حكومية تعمل على الأرض والقوات الأمنية – يعتبرون ان هناك تأخير في اجراءات المحاكمة لجرائم الاتجار ما يتسبب بأذية المرأة مرات ومرات.

وتجدر الإشارة الى ان توثيق حالات الاتجار لأمر معقد جداً خاصةً وان التجار ينتمون الى شبكات دولية. واشار عدد كبير من المدعين العامين الذين تمت مقابلتهم الى ان جرائم الاتجار يجب ان تخضع للتحليل والاجراءات المتبعة ضمن اطار جرائم العنف القائم على النوع الاجتماعي.

ويقترح واضعو التقرير نص قانون شامل يكافح الإتجار يسعى الى الوقاية من الجرم وحماية الضحايا ومحاسبة المجرمين في آن.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Newsletter
Get Aleteia delivered to your inbox. Subscribe here.