Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الثلاثاء 01 ديسمبر
home iconروحانية
line break icon

"صدى الكلمة"... لفتة رحمة صغيرة، لمسة شفا كبيرة... تشفي أعمى أريحا

Public Domain

الطالب الإكليريكي إلياس الحاج - تم النشر في 24/02/16

أنطلياس / أليتيا (aleteia.org/ar) –تأمّل: “يا يسوع ابن داوود، ارحمني!” بهذه الكلمات، استطاع أعمى أريحا أن ينال الشفاء من يسوع، ما اكترث لأحدٍ، سلاحه الوحيد صوته العالي. نادى وها هو يسوع يلبّي النداء. أدرك تمامًا هذا الاعمى ماذا يطلب من يسوع، “الرحمة”، وبالطبع فإنّ الرحمة قادرةٌ أن تشفي. وها هو الأعمى بعد انّ نال الرحمة والشفاء فما كان منه إلّا أن يمجّد الله على عظمته.

نصّ الإنجيل: مر 10: 46-52

صلاة:  في زمن الصوم المبارك، أعطنا اللهمّ، أن نسلك درب التوبة، وطريق الاهتداء. سدّد خطانا نحو اليائسين والمهملين، وبراري الفقراء والمهمّشين. وقفار الشيوخ والعجائز المتروكين، علّنا نجدك هناك، فنقيم معك. لتكن قدرتك معنا لتحرسنا، وحكمتك في قلوبنا لتهدينا، وكلمتك على شفاهنا لتعلّمنا، وعينك علينا لترعانا، وأذناك صوبنا لتشهد على حديثنا، ويدك معنا لتقوّينا، فننتصر على الشحّ والطمع، ونتخطى عزلة الأنانية الخانقة، ونبلغ نور قيامتك مسبّحين الثالوث، من الآن والى الأبد. آمين.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Tags:
زمن الصومصدى الكلمة
Top 10
إيزابيل كوستوريي
صلاة تحقّق المعجزات كتبها بادري بيو وطلب من ا...
أليتيا
في ظل المآسي المخيّمة على لبنان... صلاة يرفعه...
SAINT CHARBEL,CANDLE
أليتيا
صلاة بشفاعة القديس شربل تحقّق المعجزات
أليتيا لبنان
آيات عن الصوم في الكتاب المقدّس...تسلّحوا بها...
أليتيا
صلاة القديسة ريتا في الشدائد و الأمور المستحي...
غيتا مارون
ما تفسير "من ضربك على خدّك الأيمن، فأدر له ال...
الاب إدواد ماك مايل
هل القبلة بين الحبيبين خطيئة؟ هل من تّصرفات ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً