أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

Aleteia

مرحباً! أجل، أنا البابا، لستُ شبحاً

© VECTORFUSIONART / SHUTTERSTOCK - © ANTOINE MEKARY / ALETEIA
Share

الأب الأقدس أجرى اتصالاً غير متوقع بأحد مرافقي المطلّقين المتزوجين ثانية

“روما / أليتيا (aleteia.org/ar) –مرحباً! أنا البابا فرنسيس… أجل أنا البابا ولست شبحاً…”. هذا الاتصال فاجأ باولو تاسيناري، الشماس الإيطالي المتحدّر من فوسانو في منطقة بييمونتي. ففي 25 يناير، كان قد بعث برسالة إلى البابا طالباً منه مقابلة في الفاتيكان باسم مجموعة مرافقة وتنشئة المنفصلين أو المطلقين التي يديرها. وبعد خمسة أيام، في 30 يناير، اتصل به الأب الأقدس مباشرة لـ “معرفة المزيد عن هذه الحركة” التي تستقبل أيضاً أشخاصاً بدأوا “اتحاداً جديداً”، حسبما أوضح الشماس لإذاعة الفاتيكان.

استعادة مكانهم في الكنيسة

الاتحاد المفقود هو اسم مجموعة الاستقبال والمساعدة التي تعمل منذ سنة 2009 بمساعدة لاهوتيين وعلماء نفس من أجل تقديم التعزية والدعم لجميع الأشخاص الذين يشعرون بأنهم “فاشلون، خاسرون” و”مهمشون من الجماعة المسيحية” بغض النظر عن القصص التي أدت إلى الفشل المحزن لزواجهم
.
بعد اللامبالاة والعدائية…

لم يدم الاتصال بين البابا والشماس سوى ثلاث دقائق. لكن هؤلاء الأشخاص يمتلئون فرحاً لامتناهياً عندما يعلمون أن البابا فكر بهم ولو للحظة، حسبما ذكر باولو تاسيناري. فهم يرون في ذلك باعثاً كبيراً على الرجاء و”محفزاً إضافياً” لـ “استعادة مكانهم” في الكنيسة. وقد عبّر ثلاثون عضواً من مجموعة “الاتحاد المفقود” في رسالتهم إلى البابا عن فرحهم وحماستهم الجديدة للعيش وسط الجماعة المسيحية. فبعد أن شاهدوا “وجه كنيسة لامبالية وحتى عدائية تجاه وضعهم”، على حد قولهم، فرحوا بإمكانية “إعطاء معنى من جديد” لحياتهم المسيحية.
وأكد البابا للشماس الإيطالي أنه سيستقبلهم قريباً في الفاتيكان ، بمناسبة إحدى المقابلات العامة المقبلة.
العودة إلى الصفحة الرئيسية

Aleteia's Top 10
  1. Most Read
Newsletter
Get Aleteia delivered to your inbox. Subscribe here.