أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

Aleteia

دليل الإختلافات والنقاط المشتركة بين الكاثوليك والأرثوذكس

Getty image
Share

روما / أليتيا (aleteia.org/ar) الأمور المشتركة بين الكاثوليك والأرثوذكس
١. العذراء، عبادة مشتركة
يتعبد الكاثوليك للعذراء الذين يعتبرونها أم اللّه وأم الكنيسة كما ويكن الأرثوذكس عبادة خاصة لمريم فيخصصون لها عدد من الأعياد والاحتفالات. توجد بعض الفوارق البسيطة فيما يتعلق بصورة العذراء والأحداث الدائرة في فلكها.
٢. الفصح، أحداث تُعتبر مفاتيح الإيمان
للفصح (آلام وموت وقيامة المسيح) في الحياة الكاثوليكية مكانة خاصة. ولذلك، يُعتبر القداس أهم احتفالات الكنيسة وتذكيراً للمؤمنين بالفصح. ويرتكز الطقس الأرثوذكسي على تكريس الخبز والخمر والاتحاد بالمسيح.
٣. قديسين، عبادة مشتركة
يتشارك الكاثوليك والأرثوذكس في عبادة القديسين على اعتبارهم شهود ايمان باللّه علماً ان الإجراءات الآيلة الى الاعلان الرسمي عن التطويب أو القداسة مختلفة.
٤. الثالوث، سر
إن الثالوث سر أساسي للعقيدة المشتركة. فيؤمن الكاثوليك كما الأرثوذكس بإله واحد في ثلاثة أقانيم: الآب والابن والروح القدس إلا أن هناك اختلاف حول دور كل من الأقانيم الثلاث.
٥. الأسرار، سبعة يُحتفل بها بطريقة مختلفة
تعتبر الطائفتان الكاثوليكية والأرثوذكسية الأسرار السبع مرجعاً وهي العماد والتثبيت والإفخارستيا والتوبة ومسحة المرضى والكهنوت والزواج. وتمنح الكنيسة الأرثوذكسية أسرار العماد والتثبيت والإفخارستيا معاً.

نقاط الاختلاف بين الكاثوليك والأرثوذكس
١. مريم. الحبل بلا دنس
يؤمن الكاثوليك كما الأرثوذكس بانتقال العذراء مريم الى السماء بالروح والجسد إلا أن الأرثوذكس لا يعتبرون انتقالها جزء من العقيدة. يعتبر اللاهوت الأرثوذكسي انتقال مريم مرتبط بأمومتها السماوية وقيامة يسوع المسيح. وعلى العكس، اعتبر البابا بييوس الثاني عشر انتقال العذراء وارتباط ذلك بالحبل بلا دنس عقيدة.
٢. البابا. دور أسقف روما
يعتبر الكاثوليك ان البابا هو ممثل المسيح وخليفة القديس بطرس و”أسقف روما” الذي يرأس بالمحبة كل كنائس العالم. ويعتبر الأرثوذكس ان البابا هو فقط “اسقف روما” وان سلطته لا تفوق سلطة مختلف الأساقفة والبطاركة. لا يقبل الأرثوذكس عقيدة العصمة البابوية التي حددها المجمع المسكوني الفاتيكاني الأول في العام ١٨٧٠.
٣. البتولية
تقبل الكنيسة الأرثوذكسية الكهنة المتزوجين إلا أنها لا تقبل بالزواج بعد السيامة. أما بالنسبة للكهنة الكاثوليك، فالبتولية هي أساس باستثناء الكهنة الذين يتبعون الطقس الشرقي.
٤. البند المتعلق بالابن
عرقلة لاهوتية: يعتبر الكاثوليك ان الابن نتاج الآب وان الروح القدس “نتاج الآب والابن”. وولد هذا المفهوم في العام 589 ردا على بدعة الآريوسية، التي نفت لاهوت المسيح. لا يقبل الأرثوذكس بذلك فيتمسكون بعقيدة مجمع القسطنطينية (381) التي جرى التأكيد عليها مجدداً في مجمع أفسس.

٥. التقويم. الغريغوري واليولياني
تستخدم الكنيسة الكاثوليكية منذ العام 1582 التقويم الغريغوري (الذي أدرجه البابا غريغوريوس الثالث عشر تصحيحاً للتقويم اليولياني) من أجل تحديد أيام الأعياد. ولذلك، هناك اختلاف في تواريخ الأعياد الأساسية بين الكاثوليك والأرثوذكس (عيد الميلاد والغطاس والفصح).

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

 

Aleteia's Top 10
  1. Most Read
Newsletter
Get Aleteia delivered to your inbox. Subscribe here.