أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

Aleteia

ألفيديو الذي يخنق أنفساكم. أوّل متحف تحت الماء للاجئين الأبرياء

Share

روما / أليتيا (aleteia.org/ar) –  بدأت الاستعدادات الأخيرة على جزيرة لانزاروتا الأسبانية بالمحيط الأطلسي، لافتتاح أول متحف تحت الماء في أوروبا لشهداء اللجوء الذين غرقوا،

حيث استقبل الموقع أخيراً أول 35 عملاً نحتياً لعدد من الفنانين الإسبانيين والعالميين.

نحت الأجسام من أصعب الفنون التشكيلية المرئية، حيث أنه يرتكز على إنشاء مجسمات ثلاثية الأبعاد، ولكن الأصعب من ذلك أن تخلق لهذه الفنون معارض مميزة تشد الناس لحضورها مثلما فعل فنان بريطاني بعد أن قام بإقامة متحف تحت الماء يجسد المعاناة التي يعيشها اللاجئون.

وقرر الفنان التشكيلي البريطاني جايسون تيلور أن يقوم بلفت أنظار العالم إلى المعاناة التي يعيشها اللاجئون السوريون عن طريق استخدام فنه الذي يبرع فيه، حيث قام بعمل متحف تحت الماء يجسد فيه غرق اللاجئين والمعاناة التي يواجهونها، فهو يجسد لحظة الغرق التي يعاني منها البحارة تذكيراً للعالم لكي يتحمل مسؤوليته تجاه الأزمة السورية.

ونشرت صحيفة “غازيت فان أنتويربن”، أولى مشاهد مصورة من المتحف الجديد، والذي من المفترض أن يضم 300 عملاً نحتياً وتركيبياً، ستتخذ مكانها تحت الماء بعمق يتراوح بين 12 إلى 15 متراً.وقالت الصحيفة إن جميع الأعمال التي سيتم عرضها بالمتحف عولجت بمواد خاصة من قبل الفنانة البريطانية جاسون داكايرس، لتبقى تحت الماء دون تلف لمدة 300 عام.

وأشارت الصحيفة إلى أن المتحف الذي يقع على عمق 14 متراً تحت سطح البحر سيظل مفتوحاً للجماهير حتى نهاية شهر فبراير الجاري.

وقام تيلور بعمل العديد من المنحوتات التي تجسد لحظة غرق اللاجئين السوريين تحت الماء بأحد شواطئ إسبانيا المطلة على المحيط الأطلسي لتجسيد معاناة آلاف اللاجئين الذين قرروا المخاطرة بحياتهم من أجل الهروب من الحرب الأهلية في سوريا والدول الأخرى المجاورة، وذلك وفقاً لصحيفة “ميرور” الإنجليزية.

يذكر أن هذا المتحف ليس الأول الذي يشيده “تايلور” تحت الماء، حيث أنه قام بنحت أول حديقة أسفل الماء قبالة الساحل الغربي لجرينادا في جزر الهند الغربية

العودة الى الصفحة الرئيسية

Newsletter
Get Aleteia delivered to your inbox. Subscribe here.