أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

Aleteia

9 دوافع الصيام يعطينا إياها الكتاب المقدس في عهديه القديم والجديد

World Bank Photo Collection-CC
Share

روما / أليتيا (aleteia.org/ar) – دوافع الصيام يعطينا إياها الكتاب المقدس في عهديه القديم والجديد

1-    ألشفاعة العامة من أجل الحصول على مساعدة الرب

المزمور 109، 24 – ركبتاي ارتعشتا من الصوم.

2-    التوبة وتفادي العقاب

آمن أهل نينوى ونادوا بالصوم بعد نبوءة يونان بانقلاب نينوى بعد أربعين يوم (يونان 3، 4 – 7)

3-    في حال الخطر:

“وأنا مكثت في الجبل كالأيام الأولى، أربعين نهارا وأربعين ليلة. وسمع الرب لي تلك المرة أيضا، ولم يشأ الرب أن يهلكك” (سفر تثنية الاشتراع 10،10)

صام شاول قبل المعركة مع الفلسطينيين (سفر صموئيل الأول 28، 20 – 22)

صام أخاب عندما سمع إيليا يتنبأ بمصيبة (سفر الملوك الأول 21، 27)

صام داود إزاء الاضطهاد الجائر فصام وتاب (مزمور 35، 13)

4-    إزاء القرارات والأحداث المهمة:

وكان هناك عند الرب أربعين نهارا وأربعين ليلة، لم يأكل خبزا ولم يشرب ماء. فكتب على اللوحين كلمات العهد، الكلمات العشر.” (سفر الخروج 34، 28)

“وبينما هم يخدمون الرب ويصومون، قال الروح القدس: «أفرزوا لي برنابا وشاول للعمل الذي دعوتهما إليه. فصاموا حينئذ وصلّوا ووضعوا عليهما الأيادي، ثم أطلقوهما.” (أعمال الرسل 13، 2 – 3)

“وانتخبا لهم قسوسا في كل كنيسة، ثم صلّيا بأصوام واستودعاهم للرب الذي كانوا قد آمنوا به” (أعمال الرسل 14، 23)

5-    في المعركة ضد الشيطان

“فقال لهم: «هذا الجنس لا يمكن أن يخرج بشيء إلا بالصلاة والصوم». (مرقس 9،29)

وكل من يجاهد يضبط نفسه في كل شيء اما اولئك فلكي يأخذوا اكليلا يفنى و اما نحن فإكليلا لا يفنى.” (الرسالة الأولى الى أهل كورنثوس9،25).

لان الجسد يشتهي ضد الروح و الروح ضد الجسد و هذان يقاوم احدهما الاخر حتى تفعلون ما لا تريدون” (الرسالة الى أهل غلاطية 5، 17).

6-    في حال الألم:

صام سكان يابيش جلعاد سبعة أيام بعد أن دفنوا شاول وأبنائه (سفر صموئيل الأول 31،13).

صام داوود عندما عرف بموت شاول ويوناثان (سفر صموئيل الثاني 1، 12) وعندما عرف أن ابنير مات (سفر صموئيل الثاني 3، 35).

7-    بعد كارثة

صام الإسرائيليون بعد ان هزمهم  بني بنيامين (سفر القضاة 20، 26)

8-    يوم التكفير

كان يوم الصيام السنوي بالنسبة للإسرائيليين ” لأنه في هذا اليوم يكفر عنكم لتطهيركم. من جميع خطاياكم أمام الرب تطهرون” (سفر اللاويين 16، 29 – 30). وكان باستطاعة الملوك أو الأنبياء الدعوة، إضافةً الى هذا النهار، الى يوم صيام خاص.

بعد دمار الهيكل والمنفى في بابل، جرى فرض أربعة أيام صيام على الأقل: صيام الشهر الرابع (في اليوم التاسع عندما استولى أبناء بابل على أسوار أورشليم) وصيام الشهر الخامس (عندما أُحرق الهيكل من اليوم السابع من هذا الشهر حتى العاشر) وصيام الشهر السابع ( ذكرى اغتيال جدليا في العام الجديد – سفر إرميا 41، 1 -2) وصيام الشهر العاشر (اليوم التاسع عندما حاصر ابناء بابل أورشليم).

9–    صيام شخصي

تدعو المزامير بصورة متكررة الى الصيام الشخصي في الظروف الصعبة: المزامير 35، 69 و109.

كان الصيام ممارسة شائعة في اليهودية وذكر العهد الجديد ذلك من خلال الاشارة الى صيام يوحنا المعمدان (مرقس 2، 18) كما وان يسوع صام (المرجع متى 4) وحذر من عدم ممارسة الصوم لجلب الانتباه (متى 6، 17). وأكد يسوع كما الأنبياء من قبله ان الندم والتوبة هما اساس الصيام.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Newsletter
Get Aleteia delivered to your inbox. Subscribe here.