لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

الكردينال ساندري من قبرص: “نحن مطالبون في قبرص ولبنان أن نعيد اكتشاف نعمة أن نكون مسيحيين مواطنين بكل ما للكملة من معنى”

فريق أليتيا ©
مشاركة
نيقوسيا / أليتيا (aleteia.org/ar) – بدعوة من راعي أبرشية قبرص للموارنة المطران يوسف سويف، ترأّس رئيس مجمع الكنائس الشرقية الكاردينال ليوناردو ساندري قداس الإحتفال بعيد مار مارون نهار الأحد في السابع من شباط في كاتدرائية سيدة النعم في نيقوسيا قبرص بحضور رئيس البلاد نيكوس أناستاسياديس‎، ولفيف من الرسميين ودبلوماسيين.

وعاون الكاردينال ساندري كلّ من المطران سويف والمطران بولس الصياح ممثّلاً البطريرك الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي الكلي الطوبى، والأباتي طنوس نعمة، رئيس عام الرهبانية اللبنانية المارونية، ولفيف من الراهبات والرهبان والكهنة من وخارج الأبرشية. وكانت لساندري كلمة حيّا فيها رئيس البلاد الذي “مرّة أخرى هذا العام ومن خلال حضوره الإحتفال يعبّر عن قربه من الموارنة، وهو إقرار من قبله أنّ وجود الموارنة متجذّر في تاريخ الجزيرة”.
وطلب ساندري توجيه “أفكارنا وصلواتنا للأب الأقدس الذي التقاه قبل مجيئه إلى الجزيرة ووضعه في تفاصيل جولته” حاملاً معه بركته مانحاً إياها للمؤمنين في ختام القداس. كذلك وجّه صلاته للبطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي ورئيس أساقفة قبرص الأورثودكسي كريزستوموس الثاني “مؤيّد كبير للحوار مع الكنيسة الكاثوليكية”.

بفضل إخلاص كثير من قديسي الموارنة من مار مارون ويوحنا مارون، شربل، رفقا وسواهم، وعلى الرغم من من التقلّبات والمعاناة، يمكن تقوية الكنيسة التي تلعب دوراً خاصاً في لبنان، الأرض التي أزهر فيها الموارنة، ولا سيّما تقوية أولئك الذين يتعاطون الشأن العام ليستيقظ أمانهم فيعملوا معاً من أجل مستقبل واعد من خلال تعزيز مؤسسات الدولة لا سيما انتخاب رئيس للجمهورية، أمر انتظره اللبنانيون كثيراً وهم بحاجة اليه.

وتوجّه ساندري الى الموارنة في قبرص قائلاً: “لقد كنتم هنا منذ القرن الثامن تعيشون جنباً الى جنب وأخوتكم الأورثوذكس تشهدون للإيمان المسيحي معهم. رغبتكم أن يُعترف بكم كمجموعة وطنية وليس كاقلية ديني”.
نحن مطالبون في قبرص ولبنان أن نعيد اكتشاف نعمة أن نكون مسيحيين مواطنين بكل ما للكملة من معنى، تابع ساندري. وأضاف، تشكّل قبرص جسراً ثميناً بين أوروبا والشرق وحافزاً إيجابياً على حد سواء.

لا يزال ألشرق الأدنى في كثير من البلدان صعوبة في وجه الإعتراف بالمواطنة الكاملة للمسيحيين، وفي بعض الاحيان هم موضوع اضطهاد وتمييز بسبب إيمانهم، كما نرى للأس في العراق وسوريا.
بالنسبة إلى أوروبا هناك حاجة للتفكير جدياً بإخلاصها لجذورها الثقافية والدينية، التي يبدو أنه يتم خيانتها في كثير من الجوانب.
ومن أجل أن تبقى قبرص جسراً لا يمكن أن تسمح لنفسها الحفاظ على الجدران الحواجز والإنقسامات بل أن تعيش بدونها.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.