أخبار حياتية لزوادتك اليومية
إبدأ يومك بنشرة أليتيا! فقط ما تجدر قراءته
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

ألقداس الإلهي الذي تحوّلت فيه القرابين الست إلى خمسائة على عدد المؤمنين. هذا ما حصل فعلاً في بنسلفانيا

choppity, Twitter / ChurchPOP ©
مشاركة
واشنطن / أليتيا (aleteia.org/ar) – اختبرت عناية الله ومخططه، هذا ما قاله جايمز روتوندو لـ”تشيرش بوب”، وكيف يمكن أن يوفّر الله عنايته لكلّ بنيه.

روتوندو طالب في السنة الثانية في كلية بلاين مينيسوتا، قرر المشاركة في مسيرة “من أجل الحياة” في العاصمة واشنطن ضمن وفد أبرشية منيابوليس.

عندما وصلنا إلى إحدى نقاط العبور على خط بانسيلفانيا السريع يوم الجمعة، علقنا في الثلوج واعتقدنا أنها مسألة وقت، لكننا بقينا في أماكننا حتى مساء السبت. استغلينا الوضع وقمنا بالتنزه خارجاً في الثلج وكأن شيئاً لم يكن.

اقترح روتوندو على بيل ديل أحد المسؤولين عن الرحلة بناء مذبح للإحتفال بالذبيحة الإلهية، فكانت الفكرة الأولية بناء مذبح داخل الحافلة، لكن جاك دورسيه اقترح بناء المذبح خارجاً.  لم تبدو هذه الفكرة منطقية لروتوندو في بادىء الأمر، لأن الثلج لم يكن مناسباً لكنه آمن “أنّ الله يمكن أن يساعدنا”.

لم تكن الأدوات متوفرة للقيام بهذا العمل، مجرّد بعد اليافطات لاستعمالها في مسيرة لأجل الحياة. فقمنا بتجميع كمية كبيرة من الثلج، على مستوى عال من الحافلة، ودفعنا الثلج حتى يتمكن الكهنة من الوقوف.

في هذا الوقت، رأينا عدداً من الطلاب يتوجهون نحونا، مئات الكاثوليك جاءوا للإحتفال معنا في القداس.

كان للتجربة معنى روحياً كبيراً، فرأينا كيف يهتم الله بنا وكيف يعتني بشعبه. مخططه ليس دائماً معلناً وهو يعلم دائماً ما هو الأفضل لنا. حتى في عمق حاجتنا نلجأ إلى الله ويمنحنا.

كان لدينا عدة كهنة، كأس وستة قرابين. وفجأة ظهر ما بين ثلاثين وأربعين من القرابين من حيث لا ندري. وقام الكهنة باقتسام القرابين الى اقسام صغرى، فاستطعنا مناولة ما يزيد عن خمسمائة شخص.

كانت معجزة أن نوزّع القرابين على الجميع فكان عدد القرابين على عدد المؤمنين.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.