Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
السبت 05 ديسمبر
home iconمواضيع عميقة
line break icon

ما هو الخير العام؟

Hernán Piñera-CC

أليتيا - تم النشر في 29/01/16

ليس الوصول الى أفضل مستويات الرفاهية إنما التمتع بالحد الأدنى من الكرامة!

مدريد / أليتيا (aleteia.org/ar) جرى في مدريد عرض لكتاب “كرامة الانسان والخير العام، حوار انطلاقاً من عقيدة الكنيسة الاجتماعية” الصادر عن رهبنة العمل الكاثوليكي.
وفسر محرر الكتاب، بوركار ريبويار محتوى الكتاب وضرورة اعتناق ثقافة سياسية انطلاقاً من نظرة الخير العام والعدالة. ويتطرق في الكتاب الى ثلاثة مواضيع وهي:
1. مكافحة الفقر
يعتبر بوركار ان السياسيين يهتمون بالفقر أقل بكثير من ما ينبغي مشيراً الى ان “الممارسات السياسية الحالية لا تفي بالمطلوب على هذا الصعيد أبداً.”
يهدف الكتاب الى “تسليط الضوء على ضرورة انتهاج سياسة موجهة بشكل أساسي نحو تغيير أوضاع الفقراء وعدم اقصاء أحد.”
ويعتبر أن الكاتب يحدد “الكفاح ضد الفقر على أنه الهدف الأول والأساسي الواجب علينا العمل من أجله.”
وتؤكد عقيدة الكنيسة على ذلك بوضوح: “يكون للعمل السياسي معنى انساني عندما يتجه بشكل أساسي نحو التأكيد على كرامة الانسان وعدم اقصاء أحد فالإقصاء هو ما ينكر للمرء ممارسة كرامته البشرية.”
2.ما هو الخير العام؟
يتحدث الكتاب عن سياسة موجهة نحو الخير العام والمهم هو تعريف ما المقصود بهذا المصطلح. يفسر المحرر بالقول: “عادةً، عندما يتم الحديث عن الخير العام أو المصلحة العامة في مجتمعنا، يميل كثيرون الى ربط ذلك بتحقيق الرفاه لأكبر قدر ممكن من الناس.”
هذا ليس موقف الكنيسة إذ تعتبر في عقيدتها الاجتماعية ان “الخير العام هو تأمين الظروف الاجتماعية الضامنة بعدم اقصاء أحد.”
لا تعتبر الامر مرتبطاً بتحقيق الرفاه لأكبر قدر ممكن من الناس بل أن يتمكن الجميع من التنعم بما يلزم للعيش بكرامة.”
ويتحدث الكتاب كثيراً عن التعاون والتضامن مع بعضنا البعض من أجل بناء مشروع تعايش خاصةً من خلال الاهتمام باحتياجات الفقراء والتعويل على حرية الأفراد والمنظمات الاجتماعية وجميع أطراف الحياة الاجتماعية.
3. الاقتصاد في خدمة الانسان
تمحورت النقطة الثالثة في الكتاب حول الاقتصاد في خدمة الانسان. ويقول محرر الكتاب: “يشدد البابا كثيراً على أن لا يؤثر الاقتصاد بالأخلاقيات وعلى أن من واجب الاقتصاد الاستجابة لاحتياجات الناس. وعلى الاقتصاد أن يضع حداً لثقافة الالغاء إذ أن اقتصاد اليوم يبعد الأشخاص الذين لا يقدمون له أي مردود لأنه يستبعد في الواقع كل مردود بشري.”
يهدف الكتاب بصورة عامة الى تقديم منصة تسمح بإطلاق العنان لعملية تفكير خاصةً وان دليل عملي موجود في نهاية كل فصل للسماح بالتفكير والتحليل الفردي والجماعي.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Top 10
إيزابيل كوستوريي
صلاة تحقّق المعجزات كتبها بادري بيو وطلب من ا...
SAINT CHARBEL,CANDLE
أليتيا
صلاة بشفاعة القديس شربل تحقّق المعجزات
أليتيا
صلاة القديسة ريتا في الشدائد و الأمور المستحي...
bible
فيليب كوسلوسكي
٥ آيات من الكتاب المقدس لطلب الشفاء من اللّه
ishtartv
مطران عراقي يتشجع ويطلب من ترامب ما لم يطلبه ...
الاب إدواد ماك مايل
هل القبلة بين الحبيبين خطيئة؟ هل من تّصرفات ...
أليتيا لبنان
آيات عن الصوم في الكتاب المقدّس...تسلّحوا بها...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً