أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

Aleteia

قلق في أمريكا اللاتينية من ارتفاع عدد الولادات القيصرية الغير ضرورية

Alejandro Sosa Briceño-cc
Cesárea.
nombre del bebé: Fiorella
peso: 2,67
tamaño: 46
padres: Florian Fermín y Carlos Enrique Romero
obstetra: Manuel Chacín
pediatra: Maria del Carmen Rodríguez
Share

امريكا/ أليتيا (aleteia.org/ar) –تتصدر بلدان أمريكا اللاتينية قائمة البلدان التي تشهد عمليات ولادة قيصرية غير ضرورية. فما الذي يدفع الأطباء والنساء الى اعتماد هذا الخيار؟
في أمريكا اللاتينية، أكبر نسبة من العمليات القيصرية وهي نسبة تتخطى ما توصي به منظمة الصحة العالمية.
وتعتبر العملية القيصرية خياراً يساعد النساء في العالم وها ان أمريكا اللاتينية تتصدر قائمة البلدان في هذا المجال.
لكن ومن جهة أخرى، لا ينفك عدد “العمليات القصرية غير الضرورية” يتزايد دون أي تبرير طبي ما يشكل خطر على الأمهات وأبنائهن.
ويشير الطبيب في الصحة الجنسية والإنجابية، بريمان دي موكيو، الى أن ما من تبرير لإجراء هذا العدد المتزايد من العمليات القيصرية.
ويقدر ان أربع ولادات من أصل عشرة في أمريكا اللاتينية هي ولادات قيصرية أي 38.9% أكثر من ما توصي به منظمة الصحة العالمية وهي نسبة تتراوح بين 10 و15%.
ويزداد اللجوء الى هذا النوع من العمليات في المكسيك والأرجنتين وكوبا والجمهورية الدومينيكان.
ما الذي يدفع النساء والأطباء الى اعتماد هذا الخيار؟
هناك أسباب عديدة تدفع بالنساء الى اعتماد هذا الخيار ومن بينها المردود الاقتصادي الذي يجنيه الطبيب النسائي والراحة المرافقة لهذه العملية إضافةً الى تزايد طلب النساء للعمليات القيصرية دون تبرير طبي (عدم الرغبة بالتألم والرغبة بالولادة في موعد محدد) كما وان عدد النساء اللواتي هم بحاجة الى هذه العملية ارتفع أيضاً.
وتجدر الإشارة الى أن النساء ينجبن اليوم في سن متأخرة وكلما كانت السن متأخرة، ازدادت الأمراض والتعقيدات وهذا ما يدفع بالمرأة الى طلب هذا النوع من العمليات.
ويشار الى ان عدد كبير من النساء يخفن من الألم المرافق للولادة علماً ان الولادة الطبيعية تشكل خطر على الطفل أكثر من العملية القيصرية. وكلما ازداد مستوى المرأة الاقتصادي الاجتماعي والثقافي، ازدادت امكانية اللجوء الى عملية قيصرية إذ تخشى التغيب عن العمل.
الولادة الطبيعية في مواجهة العملية القيصرية
وتزداد الأسئلة المتعلقة بالولادات القيصرية وتأثيرها على الأم كما على الطفل وتجدر الإشارة الى أنها تسمح بالتقرب بطريقة أسرع من الطفل كما وأن فترة التعافي أسرع وأفضل.
يولد الطفل أكثر تيقظاً ومتفاعلاً في الولادة الطبيعية أما العملية القيصرية فقد تتسبب بمضاعفات للمرأة ومنها تمزق الرحم خلال فترات الحمل اللاحقة وبالتالي عندما يكون الحمل طبيعياً وتكون الولادة الطبيعية أفضل للمرأة خاصةً في المستقبل.
البابا فرنسيس يتطرق للموضوع
وتطرق البابا فرنسيس في الرحلة الآتية به من مانيلا الى روما منذ سنة تقريباً الى موضوع الأبوة المسؤولة مشيراً الى حالة امرأة حامل بولدها الثامن على الرغم من ولاداتها القيصرية السبع السابقة.
فأثار جدلاً حول عدد العمليات القيصرية الممكنة وكانت أليتيا أشارت في مقال نشرته حينها استندت فيه الى آراء خبراء في المجال الى ان العدد الأقصى هو ثلاث علماً ان الدراسات حول هذا الموضوع لا تزال محدودة.
لكن متى لا تكون العملية القيصرية ضرورية؟ عندما لا يكون هناك أي إفادة للمرأة الحامل وابنها فالعملية القيصرية خطرة أكثر على الأم وابنها من الولادة الطبيعية كما وانها باهظة الثمن. وفي نهاية المطاف، يعود للطبيب اصدار الحكم وإحاطة الأم الحامل بكل المعلومات الضرورية للوصول الى قرار مشترك.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Newsletter
Get Aleteia delivered to your inbox. Subscribe here.