أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

Aleteia

نازحوا عنكاوا بين سندان التهجير ومطرقة الصقيع

عنكاوات
Share

عنكاوا / أليتيا (aleteia.org/ar) –لازال السيد متي بهنام النازح والساكن في عنكاوا ، محتفظا بمدفأته النفطية التي استلمها كمساعدة من احدى المنظمات الانسانية ، لا زال محتفظا بها مرزومة في صندوقها الخاص منذ استلامها بالرغم من انه يعيش برد الشتاء القارس

يقول السيد متي . ما الفائدة من هذه المدفأة ان لم توفر لي الدفىء في هذه الايام الباردة من فصل الشتاء . لقد ابقيتها في مكانها كما استلمتها لانني لا أملك كما الالاف من العوائل النازحة في عنكاوا الوقود اللازم لتشغيلها

لقد مرّ الشتاء بأشد ايامه برودة دون ان توفر الحكومة وقود التدفئة ( النفط الابيض ) للنازحين . وهذا هو شهر كانون الثاني قد اشرف على نهايته ولم نستلم حصصنا من وقود التدفئة التي وُعِدنا بها

يضيف السيد متي بان النازحين في عنكاوا يضطرون الى شراء وقود التدفئة من محطات الوقود او من الباعة المتجولين مما يؤثر على وضعهم الاقتصادي المنهك اساسا

لا أعرف كم سنة نبقى نازحين كي تتمكن الحكومة من ترتيب وتنظيم امورها في ادارة شؤون النازحين . في العام الفائت استلمنا حصصنا من الوقود في الشهر الثالث ويبدو ان الامر سيتكرر ثانية

ويواصل السيد متي حديثه ويقول ألم يكن في حسبان الحكومة ان هؤلاء المشردين من بيوتهم سيأتي عليهم الشتاء حتى تنظم أمورها بشأنهم فالوضع لم يكن مفاجأة لهم وانما اصبحت حالة النزوح في العراق ظاهرة وليس حالة جديدة.
لا نعرف لمن نوجه نداءاتنا ، لم نترك وسيلة اعلامية ولا مسؤولين لقد وصلنا الى نتيجة ان الامر قد كُتِب علينا بان نعيش منسيين

الشتاء في اشد أيامه وطوابير تقف امام شباك التذاكر في المراكز الصحية الحكومية او في تلك التي أنشأتها المنظمات الانسانية لمتابعة امور النازحين الصحية ، والسبب هي أمراض الشتاء

في تشرين الاول الماضي خرجت علينا الحكومة ممثلة بوزارة الهجرة والمهجرين بتخصيصها احد عشر مليار دينار لتوفير مادة النفط الابيض وتوزيعها على الاسر النازحة في اقليم كوردستان مع قرب فصل الشتاء القارس

وفي 11 كانون الاول الماضي صرح السيد أنور هداية عضو مجلس محافظة نينوى في بيان لمكتبه انه سيتم توزيع قسائم النفط الابيض للنازحين وبمعدل (200 ) لتر لكل عائلة نازحة الى ناحية عنكاوا سواء الساكنة في مراكز ايواء النازحين او تلك التي تسكن في الايجار خلال بحر اسبوع من تاريخ البيان بعد ان تم التنسيق مع محافظ اربيل ومدير ناحية عنكاوا

وبحسب المعلومات المتوفرة لدينا ان الكثير من العوائل التي تسكن في مجمعات النازحين في اربيل او التي تؤجر في مناطق منها قد استلمت حصصها من وقود التدفئة ، بينما لا زالت العوائل التي تسكن في المجمعات داخل عنكاوا أو في الدور المتفرقة لم تستلم حصصها من النفط الابيض الى الآن .

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Newsletter
Get Aleteia delivered to your inbox. Subscribe here.