أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

Aleteia

لقاء مفاجىء وتاريخي في لبنان بين أعداء الأمس المسيحيين. فماذا بعد؟

Lebanese opposition leader Michel Aoun (L) speaks with Lebanese Forces' executive committee chief, Samir Geagea at Beirut International Airport on May 16, 2008 on their way to a meeting of Lebanese leaders in Doha. Lebanon's squabbling political leaders were to meet in Qatar today for talks brokered by the Arab League aimed at ending a long-running feud that drove the country to the brink of a new civil war. AFP PHOTO/STR (Photo credit should read -/AFP/Getty Images)
Share

بيروت / أليتيا (aleteia.org/ar) –في مفاجأة لافتة، أعلن رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع تبنّي ترشيح القوّات للجنرال ميشال عون لموقع رئاسة الجمهورية.

وجاءت المبادرة لتقلب نظام التحالفات والصراعات التي طبعت الساحة السياسية في لبنان لفترة طويلة وأدخلت البلد في شلل مؤسساتي دون انتخاب رئيس مضى عليه أكثر من 18 شهر.

ألمارونيان الكاثوليكيان تميّزا بعداوة تاريخية بينهما وعلى طرفي نقيض في ما خص القضايا الداخلية والخارجية. القوات اللبنانية جنباً إلى جنب وتيار المستقبل السني برئاسة سعد الدين الحريري ينتميان إلى ما يسمى تحالف 14 أذار، بينما عون رئيس التيار الوطني الحر هو حليف لحزب الله الشعي، المنظمة المسلحة حليفة النظام السوري وينتميان إلى قوى الثامن أذار.

“بعد تفكير طويل، ومناقشات مطوّلة ومداولات اللجنة التنفيذية” قال جعجع خلال مؤتمر صحافي يوم الاثنين: “تعلن القوات اللبنانية تأييدها ترشيح الجنرال ميشال عون للرئاسة”. ألقرار، قال جعجع اتخذ “على أمل تحقيق وضع أكثر استقراراً” في بلاد الأرز. أما عون فمن جانبه شدّد على ضرورة بناء المستقبل” و”طي صفحة الماضي”.

والتقى الإثنين، عدد من القادة الموارنة من ضمنهم عون وممثلاً عن جعجع، البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي. أمّا مرشحّ سعد الحريري والسعودية الوزير سليمان فرنجية فأكّد بعد زيارة الراعي أنّه لن ينسحب من معركة الرئاسة.

في النظام اللبناني السياسي مقعد رئاسة الجمهورية مخصص للموارنة. ويقول الأب روفائل زغيب ألمدير الوطني للبعثات البابوية في لبنان “ما زلت أذكر برعب صراع الحزبين خلال الحرب الأهلية وقتالهما الشرس. ما حصل مفاجىء، ولقى ارتياحاً لدى اشارع المسيحي، لكن نتمنى ألا يكون قد فات الأوان. فهذا الاتفاق وحده لا يمكنه أن يغيّر كل شيء، لننتظر ماذا سيجري في المنطقة من حولنا وكيف سيتعامل السنة والشيعة في لبنان مع الحدث في وقت ساد الصمت مواقفهما. لا يمكن أن نقول أنّ كل شيء قد أصبح على ما يرام”.
العودة إلى الصفحة الرئيسية

Aleteia's Top 10
  1. Most Read
Newsletter
Get Aleteia delivered to your inbox. Subscribe here.