أخبار حياتية لزوادتك اليومية
إبدأ يومك بنشرة أليتيا! فقط ما تجدر قراءته
تسجل

4 من أكثر المقالات مشاركة على أليتي

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

إجتماع أمني للبابا!!!

Antoine Mekary - ALETEIA ©
مشاركة

الفاتيكان / أليتيا (aleteia.org/ar) – استقبل قداسة البابا فرنسيس هذا الاثنين في القصر الرسولي بالفاتيكان مدراء وموظفي قسم الشرطة الإيطالية المولج بضمان الأمن بمحيط دولة حاضرة الفاتيكان. ووجه الأب الأقدس كلمة عبّر فيها عن سروره بلقائهم وعن تقديره لخدمتهم الثمينة للكرسي الرسولي وحاضرة الفاتيكان.
وأضاف يقول: أعبّر لكل منكم عن تقديري للعمل الذي تؤدّونه بمهنيّة وحس الواجب. وأشار البابا فرنسيس إلى أن لقاء اليوم يحمل معنى مميزًا جدا لكونه يرتبط بسنة الرحمة، هذا الحدث الروحي الذي شهد خلال هذه الأيام الأولى مجيء عدد كبير جدا من الحجاج القادمين من أنحاء مختلفة من العالم إلى روما.

وتابع الأب الأقدس كلمته قائلا: لقد اختتمنا للتو زمن الميلاد، غير أنه وفي أماكن عديدة ـ كساحة القديس بطرس ـ لا تزال المغارة موضوعة، وهي تدعونا كي نحافظ في داخلنا، وعلى مثال العذراء مريم، على السر الذي احتفلنا به. وأضاف البابا فرنسيس أن مريم قدّمت لنا يسوع كمبدأ حياة جديدة. فذاك الطفل هو معزي القلوب الحقيقي، النور الحقيقي الذي ينير حياتنا. وفيه، تأملنا وجه رحمة الله الآب. ليرافقنا هذا الاختبار الروحي طيلة هذه السنة المقدسة! وليكن يوبيل الرحمة زمن مصالحة مع الله ومع الإخوة. ومن هذا المنظار، أتمنى أن يعيش كل منكم بأفضل شكل ممكن الأشهر القادمة، من خلال قبول عطايا النعمة التي يقدّمها لنا هذا الحدث. وأتمنى أن تختبروا ذاك العزاء الداخلي الذي شعر به رعاة بيت لحم.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً