أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

Aleteia

باث : الحريق في الكنيسة ليس بسبب الكراهية الدينية

Asianews ©
Share

لاهور / أليتيا (aleteia.org/ar) – إن الحريق الذي دمر الكنيسة الرسولية جزئياً في 6 كانون الثاني في باث التي تبعد 40 كم إلى الشمال من لاهور، ليس بسبب الخلاف بين المسيحيين و المسلمين لانطلاق مكبرات الصوت أثناء صلاة المسلمين. هذا ما قاله راعي الكنيسة القس يعقوب سارويا، مضيفاً أن مثل هذه الأخبار “مؤامرة تهدف لإثارة التوترات في المنطقة”.

و قد أيّد شيوخ الطائفة المسيحية و المسلمة في القرية البنجابية ما قاله رجل الدين المسيحي. و يرون أن وسائل الإعلام تقوم بنشر أخبار كاذبة. و زعمت بعض التقارير أن مسلمين محليين طلبوا من المسيحيين إيقاف مكبرات الصوت في الكنيسة حتى لا تزعج صلواتهم. لكن قس الكنيسة رفض فكان الحريق بالتالي انتقام من المتطرفين الإسلاميين.

و قال القس يعقوب:”لقد وجدنا آثار أقدام و أصابع على جدار الكنيسة، مما يدل على أن شخصاً ما قد حاول التسلق و لم يتواصل أحد معنا فيما يتعلق باستخدام مكبرات الصوت. و لم يكن هناك من صراع. و قد ساعدت أسرة مسلمة مجاورة في إخماد الحريق. و قام أحد ما بتحميل فيديو للكنيسة و هي تحترق على الفيسبوك و بدأ الناس بالحديث عن ذلك دون الحصول على المعلومات الصحيحة”.

قال عبد الحميد، وهو مسلم محلي صاحب أراضي و لديه بعض السلطات الحكومية أن المسلمين المحليين يبحثون عن الجاني الذي اقتحم الكنيسة.

و أضاف:”إننا نشعر بالحزن و نقف إلى جانب المسيحيين لأن جميع أماكن العبادة الدينية متشابهة. الشرير (من افتعل الحريق) لا يستحق المغفرة. لا يمكننا العيش دون دعم من المسيحيين. فهم العمود الفقري بالنسبة لنا”.

و أكد القس سارويا أن المسيحيين أحرار في ممارسة شعائرهم الدينية. “كما يتمركز خمسة رجال شرطة في الكنيسة أثناء القداس”.

إن الشائعات حول الحريق إنما هي “مؤامرة لإثارة التوتر في المنطقة. إننا نعيش كالإخوة. و قد قال مسيحي أن علينا تقديم شكوى ضد شخص للشرطة و قال آخر أن علينا أن لا نكون قد أعدنا طلاء الكنيسة بوقت قريب. لكن هذا لا يساعد الأقليات و لا البلد”.

و قالت الشرطة أن الحريق نجم عن مشكلة كهربائية. دمرت النيران جزءاً من المبنى إضافة إلى الكراسي و السجاد و الستائر و النظام الكهربائي.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Newsletter
Get Aleteia delivered to your inbox. Subscribe here.