أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

Aleteia

المسيح خلف شخصية روكي التي أهلت سيلفستر ستالون لنيل الجائزة الذهبية الأولى!!

BEVERLY HILLS, CA - JANUARY 10: Actor Sylvester Stallone, winner of Best Supporting Performance in a Motion Picture for 'Creed,' poses in the press room during the 73rd Annual Golden Globe Awards held at the Beverly Hilton Hotel on January 10, 2016 in Beverly Hills, California. Kevin Winter/Getty Images/AFP
BEVERLY HILLS, CA - JANUARY 10: Actor Sylvester Stallone, winner of Best Supporting Performance in a Motion Picture for 'Creed,' poses in the press room during the 73rd Annual Golden Globe Awards held at the Beverly Hilton Hotel on January 10, 2016 in Beverly Hills, California. Kevin Winter/Getty Images/AFP
Share

إليكم التفاصيل ....

“المسيح هو المُلهم الأول والأخير …” بهذه الكلمات استهل ستالون حديثه ليخبر عن جائزة “Golden Globe” التي فاز بها الإثنين الماضي وهي المرة الأولى التي يحصل عليها فنان عن فئة أفضل كاتب في عالم السينما من قبل لجنة الأوسكار العالمية وذلك عن دوره في “Rocky “في الجزء السابع من تاريخ الملاكم الإيطالي- الأمريكي الذي اشتهر في أواخر السبعينات .
تاريخ ” Rocky” أي قصة Balboa ,قصة الملاكم المتواضع الذي يعود من فوز كبير ساحق ، فوز رجل بدأ من لا شيىء ووصل إلى البطولة …

ويقول سيلفستر ستالون : ” إن المسيح هو خلف عظمة هذه السخصية … دون تردد معتبرا أن لهذا الرجل دور ورسالة قام بتأديتهما على أكمل وجه بقوة يسوع المسيح وإيمانه به .”
وأضاف ستالون :
” ما علاقة الملاكمة بالمسيحية؟”
ويُجيب : ” إنه لسر كبير أن تواجه شخص آخر وجهاً إلى وجه ، مثلما فعل روكي،بروح كبيرة طيبة ”
معتبراً أن هذه البطل هو قدوة للمثابرة بروح الإيمان والطموح وأن ستالون كتب القصة بتأثر عميق واسترجاع لكل مواقف الحياة الصعبة من أجل بلوغ الهدف بعيداً عن الأذية وتحطيم الآخر

وقال ستالون : ” ليس من السهل في عالم اليوم المتخبط بالنزاع والغيرة والحسد أن تجد إنسان يتحلى بروح متواضعة كالتي يعكسها روكي مفتخراً بقيمه ومبادئه المسيحية التي يعيشها في كل تفاصيل حياته ”
روكي في الفيلم ، يتألم ، يبكي ، يثور على الظلم ويعود ليقف بشجاعة وطموح واندفاع ، يحترم النساء ، يحن على الأطفال ، رحوم مع خصومه ، وله نظرته الخاصة لحل الأزمات والمشاكل دون تضخيمها وتكبيرها وذلك بروح رياضية واقعية واسعة ومتفائلة …
وفي الختام يقول ستالون :
” روكي بالبوا هو صديقي المثالي الذي أريد شكره من القلب لأنه وفي بكل شيىء ولم أرى مثله حتى اليوم …”

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Newsletter
Get Aleteia delivered to your inbox. Subscribe here.