أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

لماذا بكى البابا فرنسيس ؟

مشاركة

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar). – أخبر البابا فرنسيس أندريا تورنيللي الصحافي في فاتيكان إنسايدر، كيف عندما كان مراهقاً في بيونيس أيريس عام 1950، ذهب إلى الإعتراف، وأخبره الكاهن عن رحمة الله. “ليس لدي أي من ذكريات الرحمة في طفولتي، لكن عندما أصبحت شاباً.

أفكّر بكارلوس دوارتي إيبارا، الكاهن المعرّف الذي التقيته في الكنيسة في الواحد والعشرين من أيلول عام 1953، في عيد القديس متى، كنت وقتها في السابعة عشر من العمر. خلال الإعتراف،  برحمة الله تفتح قلبها لي. فور بعد وفاته ودفنه السنة التالية، شعرت وكأنه تم التخلّي عنّي. بكيت كثيراً ذاك الليلة، في الواقع كثيراً، وبقيت في غرفتي.

بكيت، لأني خسرت إنساناً ساعدني بلمس رحمة الله،  miserando atque eligendo”رحمة واختيار”  عبارة لم أفهمها وقتها لكني اخترتها كشعاري الأسقفي. عرفت عنها فيما بعد، في عظات راهب إنغليزي الموقّر “بيدي” في القرن السابع، عندما وصف دعوة الإنجيلي متى كاتباً “رأى يسوع جابي الضرائب، وبرحمته، اختاره تلميذاً قائلاً له، اتبعني”. اختيار يسوع متى برحمته، تصف يسوع الذي أعطى نعمة الرحمة والإختيار، وأخذه معه.

 

العودة الى الصفحة الرئيسية

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً