أليتيا

مسيحيو إيران يحتفلون بحلول العام الجديد

موقع السكنية ©
مشاركة

إضغط هنا لبدء العرض

إيران / أليتيا (aleteia.org/ar) – احتفل مسيحيو إيران بحلول عيد السنة في كاتدرائية مار سركيس الأشورية في مقاطعة أورميا وتعود إلى القرن الثالث ميلادي. (ألصور وكالة ايران تالكس).

مثل الكثير من دول الشرق الأوسط، تشمل إيران مجموعات دينية وعرقية متعددة، وتبرز من بينها أقلية طائفية،هي المسيحية الذي تتعارض التقارير بشأنها بين من يرى أنها أقلية مضطهدة، وبين من يقول إن النظام الإيراني متسامح معها على وجه العموم.

يمثل مسيحيو إيران أقل من 0.3 بالمائة من عدد السكان، أي 135 ألف مسيحي بينهم 20 ألف كاثوليكي معظمهم من الكلدان.
يسمح بممارسة الطقوس الدينية المسيحية بشكل رسمي في إيران ولكن يمنع منعا باتا أن يكون ذلك على أرضية انتقاد الإسلام، كما ويجب على المرأة المسيحية أن تراعي قواعد السلوك السائدة في المجتمع الشيعي.

كما إن الجمهورية الإيرانية الإسلامية سمحت للطوائف المسيحية في إيران بالدخول إلى الجيش ولهم قوانينهم الخاصة من جهة الإرث والأحوال الشخصية وأتاحت لهم الفرصة للاحتفال بالمناسبات الرسمية المسيحية خاصة أن الدستور يشير إلى هذه الحقوق، كما أن لهم ممثلين في البرلمان.
ومما يلفت الانتباه خاصة في تصريح الملحق الثقافي الإيراني في يريفان عاصمة جمهورية أرمينيا بأن الجمهورية الإسلامية هي الوحيدة في العالم التي تخصص ميزانية سنوية لترميم الكنائس في إيران، بحيث اعتمدت الحكومة في العام ۲۰۰٦ مبلغ خمسة مليارات ريال لهذا الخصوص. في وقت تشير المعارضة الإيرانية أن السلطات الإيرانية تعتقل زعماء الأقلية المسيحية في طهران بتهمة العمل في الدعاية لدينهم .

وسبق أن اغتيل حايك هوفسيبيان مهر، مطران كنيسة “جماعتي رباني” البروتستانتية عام 1994، المشهور بدفاعه عن العقيدة المسيحية والذي رفض، مع آخرين، سنة 1993 توقيع إعلان ينص على أنه سيمنع المسلمين من الانضمام إلى كنيسته.
يوجد في إيران أكثر من 50 مدرسة خاصة مسيحية،و أكثر من 50 مركزا ثقافيا مسيحيا في طهران وحدها ويحق لهم طباعة الإنجيل باللغة الفارسية وغيرها.
الكنائس:

كنيسة القديس تاديوس:
تعد كنيسة القديس تاديوس واحدة من أقدم الكنائس الأرمنية على وجه المعمورة ويرجع تاريخ إنشائها إلى احد تلامذة المبشرين الـ12 وينقل المؤرخون أن ملك أذربيجان استدعى الطبيب تاديوس لعلاجه من مرض مزمن والأخير تحين فرصة وجوده في بلاد جديدة وراح يبشر بالدين المسيحي واستطاع إقناع 3500 شخص به، ومن بينهم ابنة الملك.

كنيسة مار سركيس:
يعيش في مدينة أرومية نحو 20 ألف مسيحي آشوري، ولهؤلاء 80 كنيسة في المحافظة الشمالية الغربية المجاورة لأذربيجان الشرقية (الاتحاد السوفيتي السابق) وتركيا وأيضا العراق. وتعتبر كنيسة مار سركيس أقدم كنائس الآشوريين التي ظهرت في القرن الأول ميلادي وتتربع على قمة جبل يطل على المدينة ويقصدها الآشوريون والسياح من مختلف أنحاء العالم.

كنيسة السيدة مريم في أرومية:
وفي وسط أرومية كنيسة قديمة أخرى يزينها اسمها “السيدة مريم” أو (حضرت مريم بالفارسية) وتعود إلى مئات السنين، بعدما رممت مراراً في الأعوام 1644 و1861 و1920، وفي ديرها يواظب الطلاب الآشوريون على تعلم لغتهم ودراسة العلوم الدينية، ويؤدون القداديس في المناسبات الدينية. ووفق المطران نيكسون يونان أن الكنيسة الآشورية في إيران تتبع حالياً الكنيسة الآشورية في استراليا بعدما كانت تابعة للبنان.

كنيسة فانك في أصفهان:
وهي من أقدم الكنائس في المدينة وتقع في منطقة جلفا، وهي ليست الكنيسة الوحيدة في هذه المحافظة إذ هناك كنائس عدة، منها كنيسة “فنانك” التي تعتبر من أجمل كنائس إيران، وجمعت في داخلها بين فني البناء الإيراني والأوروبي، وتعلو الزخارف الفنية من الرسوم المذهبة جدران قاعتها، وفيها لوحة رائعة تصور مراسم دفن يسوع، إضافة إلى لوحات ومخطوطات يقال أن التجار الأرمن كانوا يهدونها لراعي الكنيسة خلال سفرهم إلى أوروبا .وينقل الأرمن أن سلاطين الحكم الصفوي أعطوا الأمان لأتباع الديانات الشتى لممارسة شعائرهم.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً