أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

Aleteia

حبوب مثيرة للجدل تتسبب بـ27 حالة وفاة في هولندا فقط

© MYCHELE DANIAU / ARCHIVES / AFP
Share

هولندا / أليتيا (aleteia.org/ar) – تتسبب حبوب منع الحمل الهرمونية ديان 35 بجدالٍ كبير كما وتسببت بموت عدد من النساء في بلدان مختلفة. وتُستخدم هذه الحبوب التي تصنعها الشركة الألمانية بايير لعلاج حب الشباب وكثرة الشعر عند النساء إلا انها تستخدم في بعض الأحيان كوسيلة لمنع الحمل. وبحسب مركز التيقظ والسلامة الدوائية الذي يتابع التفاعلات الدوائية الضارة في أوروبا، تسبب الدواء بمقتل 27 امرأة في هولندا وحدها.

ولا يتخطى عمر أغلبية النساء اللواتي توفين الثلاثين سنة وترقى أسباب الوفاة الرئيسية الى تجلط الدم أو انسداد رئوي بعد تسبب الدواء بتخثر في الدم يُصيب الجسم لينتقل بعدها الى الدماغ والرئتَين والقلب. وأفادت تحقيقات اجريت في المملكة المتحدة ان الدواء تسبب أيضاً بحالات اكتئاب في صفوف النساء.

ومنعت فرنسا في بداية هذه السنة ديان – 35 بعد وفاة أربع نساء وظهور تخثر في الدماء لدى 100 امرأة تناولته إلا ان مرجعيات الاتحاد الأوروبي الصحية طلبت من باريس رفع الحظر في شهر يوليو لاعتبارها ان منافع الدواء أكثر بكثير من المخاطر التي قد تنتج عنه خاصةً لجهة معالجة حب الشباب والشعر الزائد. ومع ذلك، اشارت مفوضية الاتحاد الأوروبي الى ان استخدام هذا الدواء كوسيلة لمنع الحمل أمر غير مرغوب به.

حالات طبية من حول العالم
كانت ديان – 35 ومصنعها بايير موضع انتقادات في بلدان أخرى خاصةً بعد ان بدأت حالات وفيات النساء – الشابات واللواتي تتمتعن بصحة جيدة – تتوالى بسبب مضاعفات هذا الدواء. وأصدرت المملكة المتحدة في العام 2001 تحذيراً حول مخاطر الاصابة بجلطات الاوردة العميقة المرتبطة باستخدام ديان 35 كما وأشارت دراسة اجريت في الدنمارك الى أن خطر هذا النوع من الجلطات الدموية يزداد سبع مرات  خلال السنة الأولى من استخدام الدواء. كما واطلقت كل من استراليا وكندا، السنة الماضية،  تحقيقات حول سلامة استخدام ديان – 35 إثر الحظر الفرنسي والحراك الذي اضطلع به الأبوان اللذان خسرا ابنتهما بسبب الدواء.

ففي كندا، خسر بروس ماكينزي ابنته، ماريت البالغة من العمر 18 سنة والتي كانت طالبة سنة أولى في جامعة كالجاري بعد ان اخذت ديان – 35 لفترة لا تتعدى السنة الواحدة.
وكانت المراهقة تشعر في الأسابيع التي سبقت وفاتها انها تضعف شيئاً فشيئاً وانها تشعر بالتعب الدائم الى حين نادت والدها في احدى الليالي تشتكي من زيادة معدل ضربات القلب وعدم قدرتها على التنفس. نقلها الوالد مباشرةً الى المستشفى حيث تعرضت لأربع نوبات قلبية قبل ان يدرك الأطباء انها تعاني من انسداد حاد في الشرايين يمنع تدفق الدم نحو الرئتَين. وتوفيت الفتاة البالغة من العمر 18 عاماً بعد يومَين من دخولها المستشفى.

وتُضاف 13 حالة مماثلة الى هذه الحالة في كندا وذلك بحسب قاعدة البيانات الخاصة بوزارة الصحة الكندية. ولا يتعدى عمر 21 من هؤلاء الفتيات الـ21 سنة. كما وتسبب الدواء باصابة 165 امرأة باصابة خطيرة أو اعاقة دائمة.
واجريت العديد من التحقيقات والبحوث في كندا خلال السنوات العشر الماضية إلا ان وزارة الصحة دائماً ما كانت تشير في خلاصاتها – شأنها شأن الاتحاد الأوروبي – الى ان فوائد الدواء تتخطى مخاطره.

أما في ما يتعلق بشركة بايير، المصنعة للدواء، فهي قدمت “احر تعازيها للنساء وعائلاتهن المتأثرات سلباً بديان – 35.” وأكدت ان “الشركة على استعداد للتعاون مع السلطات الصحية المعنية حول استخدام ومخاطر وايجابيات ديان – 35.”

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Newsletter
Get Aleteia delivered to your inbox. Subscribe here.