أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

Aleteia

اطفال العراق فرحين بالبطاقات التي تصلهم من اسبانيا

AIN
Share

"فرحوا كثيراً عندما قلنا لهم ان البطاقات موجهة لهم"

العراق / أليتيا (aleteia.org/ar) –زارت الصحافية كريستينا لوبيز شليشتينغ العراق، الاسبوع الماضي، مع منظمة عضد الكنيسة الكاثوليكية ناقلةً رسائل مهمة.

وكما ترون في الصورة، وصلت بعض البطاقات والرسائل الى ميريم، الطفلة التي قالت في احدى المقابلات أنها تسامح الارهابيين. وتشاركت الفتاة بالبطاقات التي وصلتها مع أطفال لاجئين آخرين في صفها.
كما ووصلت هذه البطاقات الى رعية مار الياس في عنكاوا في اربيل. وتقول كريستينا ان في احدى حدائقها يبيت 500 لاجئ في منازل جاهزة، يخصصون غرفة منها للدراسة فيجتمع ما يقارب المئة طفل الذين تتراوح أعمارهم بين الـ7 والـ14 سنة للدراسة.

وتشير الى ان المدرسين هم أيضاً من اللاجئين والى أنه وزع على الأكبر سناً بين التلامذة البطاقات الكبرى أما الأصغر فقد حصلوا على على رسومات منها ما ضم العلمَين الاسباني والعراقي.
وقرأت طفلة تبلغ من العمر 14 سنة رسالة أتتها من روكيو وهي فتاة ترتاد مدرسة جون هانري نيومان، كتبت لها رسالة باللغة الإنجليزية. ففرحت كثيراً وسرعان ما أرادت الإجابة عليها.

تقول كريستينا ان “الأطفال فرحوا كثيراً عندما قلنا لهم ان البطاقات موجهة لهم وأرادوا تحميلنا إجاباتهم.”
كان من المهم جداً بالنسبة لهؤلاء الأطفال كما بالنسبة لأهلهم معرفة ان هناك أشخاص من بلدان أخرى يفكرون بهم وكانوا شاكرين جداً لهذه المبادرة.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

 

Aleteia's Top 10
  1. Most Read
Newsletter
Get Aleteia delivered to your inbox. Subscribe here.